Lazyload image ...
2012-08-08

الكومبس – تشير التقارير الاقتصادية إلى تزايد عدد المستثمرين الأجانب في الاقتصاد السويدي، الاستقرار الاقتصادي الذي تشهده البلاد حاليا بالنسبة إلى دول في منطقة اليورو، وارتفاع قيمة الكرون (العملة السويدية) مقارنة مع انخفاض العملة الأوروبية الموحدة، من أهم العوامل التي تجذب المستثمرين الأجانب لشراء العملة السويدية في هذه الأيام، ولكن في المقابل، هناك بعض الآثار السلبية على الشركات السويدية المصدرة والتي تتضرر من ضعف قيمة اليورو مقابل قوة الكرون


الكومبس – تشير التقارير الاقتصادية إلى تزايد عدد المستثمرين الأجانب في الاقتصاد السويدي، الاستقرار الاقتصادي الذي تشهده البلاد حاليا بالنسبة إلى دول في منطقة اليورو، وارتفاع قيمة الكرون (العملة السويدية) مقارنة مع انخفاض العملة الأوروبية الموحدة، من أهم العوامل التي تجذب المستثمرين الأجانب لشراء العملة السويدية في هذه الأيام، ولكن في المقابل، هناك بعض الآثار السلبية على الشركات السويدية المصدرة والتي تتضرر من ضعف قيمة اليورو مقابل قوة الكرون

كارل هامار، خبير العملات لدى مصرف إي إس بانكن ESB – يقول إن المصارف المركزية، في اوروبا او في آسيا، إضافة إلى شركات إدارة رؤوس المال العالمية هي التي تقوم بشراء العملة السويدية، مضيفا أنه لا يوجد أي قلقل من تأثيرات انخفاض قيمة اليورو بالنسبة للعملة السويدية، حتى في حال وصل هذا الارتفاع إلى أقل من 8 كرونات لليورو الواحد  

راديو السويد

Related Posts