Lazyload image ...
2014-05-15

الكومبس – ستوكهولم: يعاني حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، من نقص المرشحات النساء في قوائمه لانتخابات البرلمان السويدي، حيث تعد مشاركتهن ضعيفة جداً مقارنة بالأحزاب البرلمانية الأخرى. 

الكومبس – ستوكهولم: يعاني حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، من نقص المرشحات النساء في قوائمه لانتخابات البرلمان السويدي، حيث تعد مشاركتهن ضعيفة جداً مقارنة بالأحزاب البرلمانية الأخرى.

وبالرغم من أن سفاريا ديموكراتنا رفع من نسبة المشاركة النسائية في قوائمه إلى 30% عن الانتخابات الماضية عام 2010، حينما كانت 25%، إلا أنها لا تزال ضعيفة مقارنة بالأحزاب البرلمانية الأخرى، بالإضافة إلى أن نسبة مرشحيه من النساء أكثر بكثير من نسبتهم كأعضاء في الحزب.

وقال سكرتير سفاريا ديموكراتنا Björn Söder إنه ليس مهماً إن كان أغلب الممثلين رجالاً أم نساءً، فما يهم هو أنه لديهم الممثلين الذين يملكون الكفائة ويمكنهم تمثيل سياسة الحزب بأفضل شكل ممكن.

وتعتبر نسبة النساء بين مرشحي سفاريا ديموكراتنا لانتخابات البرلمان الأوروبي متساوية مع الرجال، إلا أن ضعفها في انتخابات البرلمان السويدي أثار الكثير من التساؤلات حول سياسة الحزب الذكورية وطريقة طرحه للقضايا التي تركز بشكل مباشر على المهاجرين.

أما في الأحزاب البرلمانية الأخرى، فإن أحزاب المعارضة اليسارية تتمتع بأكبر مشاركة نسائية، فقائمة أسماء مرشحي حزب اليسار للبرلمان السويدي تحتوي على 53% من النساء، وحليفيه البيئة والديمقراطي الاشتراكي على 51% و 50% على التوالي.

Related Posts