Lazyload image ...
2012-09-04

الكومبس – أصيب رجل مسن، 81 عاما، بجراح بالغة نتيجة لسقوطه من نافذة على الطابق الثاني من مستشفى ليلة أمس الإثنين في تورسبي غربي السويد. والرجل من نزلاء المستشفى ويعاني من مرض عقلي

الكومبس – أصيب رجل مسن، 81 عاما، بجراح بالغة نتيجة لسقوطه من نافذة على الطابق الثاني من مستشفى ليلة أمس الإثنين في تورسبي (Torsby) غربي السويد. والرجل من نزلاء المستشفى ويعاني من مرض عقلي.

ونتيجة للسقوط عن ارتفاع بلغ خمسة أمتار كسرت ساق الرجل، وعظمة الترقوة، ويعتقد بأنه أصيب بنزف في الدماغ أيضا. وتم نقله في أعقاب ذلك إلى وحدة العناية المركزة حيث أجريت له عملية جراحية.

مديرة المستشفى، كارين لوندين، صرحت بالقول أن إدارة المستشفى لا تستطيع منع المرتضى من فتح النوافذ: "إنه ليس مستشفى مغلق ولا نستطيع منع مريض من فتح نافذة التهوية." مضيفة بأن طاقم المستشفى "حزين للغاية" لما جرى. بحسب ما نقلته عنها صحيفة فيرملاندز فولكبلاد (Värmlands Folkblad).

من جهتها ذكرت عائلة المريض أنها كانت قد حذرت المستشفى من اعتياد الرجل على التحرك في الليل. يقول إبنه للصحيفة: "أبي مصاب بالخرف، ويمكن أن يتحرك في الليل، وقد أخبرنا طاقم المستشفى بذلك بشكل واضح." ويضيف: "الطاقم في الجناح لم يلاحظ أي شيء، بل الموظفين في الطابق السفلي هم من سمع والدي يصرخ."

وتم رفع تقرير بالحادث للمجلس الوطني للصحة والرعاية (Socialstyrelsen)، بحسب "ليكس ماريا" (Lex Maria)، وهو الاسم غير الرسمي للقواعد التي تنظم التبليغ عن الإصابات أو الحوادث التي تحصل في نظام الرعاية الصحية السويدي.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يسقط فيها مريض من إحدى من نوافذ المستشفى، ففي العام 2007 سقط شخص آخر وأصيب بجروح قاتلة.

– ترجمة وتحرير الكومبس

Related Posts