Lazyload image ...
2014-05-13

الكومبس – ستوكهولم: من المتوقع إقرار المزيد من القوانين التي تحظر استخدام الهواتف المحمولة في عدد من مجالات العمل بالسويد، نظراً لما قد تسببه تلك الهواتف من إعاقة الموظف عن تأدية مهماته الوظيفية.

الكومبس – ستوكهولم: من المتوقع إقرار المزيد من القوانين التي تحظر استخدام الهواتف المحمولة في عدد من مجالات العمل بالسويد، نظراً لما قد تسببه تلك الهواتف من إعاقة الموظف عن تأدية مهماته الوظيفية.

ويرى مؤيدو حظر الهواتف المحمولة، أنه من الضروري تنظيم الحظر بقانون، يُلزم الجميع باتباعه، وعدم الاعتماد فقط على الحس السليم للشخص في ذلك.

ومن الأماكن المتوقع، حظر استخدام الهواتف المحمولة فيها، رياض الأطفال ودور رعاية المسنين، حيث يقول أنصار فريق الحظر، أنه ليس من المفروض على معلم الروضة أن يركز اهتمامه على هاتفه المحمول، وإهمال مهامها الوظيفية بالتركيز على الأطفال، كما لن يكون مسموحاً استخدام المحمول أثناء الحديث مع المسنين أو إرسال الرسائل النصية أثناء الجلوس في صالة الطعام معهم.

إغراءات متزايدة

ويعتقد أمين نقابة عمال البلدية بيتر لارشون، أن المزيد من قرارات حظر المحمول سيتم اتخاذها، مشيراً إلى التوسع الكبير الذي يشهده المجتمع الذي نعيشه والإغراءات التي تقدمها مواقع التواصل الاجتماعي، كالفيسبوك وتويتر، والتي تمنحنا إمكانية الوصول الى الجميع، وأنه لا بد من قوننة استخدام تلك الإغراءات في أماكن العمل.

وكان حظراً في السابق قد فرض على استخدام المحمول ولوائح التصفح الإلكتروني أثناء قيادة المركبات، إلا أنه قوبل بانتقاد، لجهة عدم وضوحه، ما يصعب الأمر على الشرطة في معاقبة المخالفين.

يمكن للحياة أن تسير بدون محمول

ويرى مدير المفاوضين في منظمة التجارة السويدية ماتياس دال، أن على رب العمل أن يكون واضحاً بشأن استخدام الموظفين للهواتف المحمولة أثناء العمل، وأن معظم الشركات لها سياستها الخاصة في هذا الشأن.

ويلفت دال إلى أنه يمكن للعمل التجاري أن يسير بشكل أسرع من خلال فهم المشاكل التي قد تنشأ، مشيراً إلى أن التكنولوجيا غيرّت من قواعد وطريقة عيشنا.

ويُذكر دال، بأن الحياة كانت تسير على ما يرام قبل استخدام الهواتف المحمولة.

Related Posts