TT
TT
2020-11-08

الكومبس – ستوكهولم: من المتوقع أن تستقبل البلديات السويدية عدداً أكبر بكثير من اللاجئين بنظام الحصص، خلال الأشهر الأخيرة من هذا العام، حيث لم يتمكن الكثير منهم من السفر إلى السويد بسبب وباء كورونا.

فخلال الجائحة، كان من الصعب ترتيب رحلات إلى السويد للاجئين، الذين حصلوا على تصريح إقامة سويدية، وفق نظام الحص أو الكوتا.

وتأمل مصلحة الهجرة، أن تكون قادرة على زيادة استقبالهم خلال فصل الخريف الحالي.

وقال روي ميلشيرت، مدير القسم في البلديات والمناطق السويدية، SKR “حتى إذا أشارت البلديات إلينا بأنها تتمتع بالاستعداد والقدرة، فمن الواضح أنه سيكون من الصعب استقبال العديد من اللاجئين في وقت قصير”.

ومنذ عام 2017، استقبلت السويد 5000 لاجئ كل سنة بنظام الحصص، ويعتبر هؤلاء اللاجئون فارين من مناطق الأزمات والصراع، والذين رأت الأمم المتحدة أنهم بحاجة إلى الحماية في بلد آخر، ويحصلون في السويد مباشرة على تصاريح إقامة دائمة.

وتوقعت مصلحة الهجرة السويدية، أن يبلغ عدد اللاجئين 2500 لاجئ، قد يتم استقبالهم في الشهرين الأخيرين من هذا العام، وهذا ما سيضغط على البلديات، التي قلصت في عدة حالات من عملها خلال فصلي الربيع والصيف بسبب كورونا.

Related Posts