Foto: Carl-Olof Zimmerman/TT
Foto: Carl-Olof Zimmerman/TT
2021-06-17

النسخة “دلتا” تزداد و”ألفا” تتراجع

ثلث السكان البالغين أخذوا جرعتي اللقاح

الكومبس – ستوكهولم: أعلن مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل أن انتشار عدوى كورونا في السويد “يواصل التراجع بسرعة”، لكنه أكد أن “الجائحة لم تنته بعد”.

وقال تيغنيل، في مؤتمر صحفي قبل قليل، إن الاتجاه الإيجابي يمكن ملاحظته في جميع أنحاء السويد تقريباً باستثناء بعض المناطق مثل فيرملاند، مشيراً إلى أن معدل الإصابة يبلغ حالياً حوالي 130 حالة لكل 100 ألف شخص.

وذكّر تيغنيل بضرورة التزام التعليمات الصحية والبقاء في المنزل في حال ظهور أعراض، وتجنب التواصل الجسدي مع أناس جدد، والحفاظ على المسافة.

وبالنسبة للنسخة “دلتا” (المعروفة سابقاً باسم النسخة الهندية)، سجلت السويد 207 حالات من الإصابة بها. وتركزت الإصابات في محافظات كرونوبيري وفيرملاند وبليكينغه. ولفت تيغنيل إلى تسجيل حالات في 13 محافظة، لكنها تتركز في منطقتين، مدارس في فيرملاند وجامعة Linné.

وقال تيغنيل “ليس هناك سبب للقلق حول تأثير اللقاح على البديل دلتا”، مضيفاً “لدينا كل الأسباب للاعتقاد بأن اللقاح يعمل ضد هذا البديل أيضاً”.

وأضاف تيغنيل أن البديل دلتا يتزايد في حين أن “ألفا” (النسخة البريطانية) آخذ في التراجع.

وفي أرقام التطعيم، تلقى حتى الآن 4 ملايين و290 ألفاً و143 شخصاً جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا، ما يمثل 52.4 بالمئة من السكان البالغين. من بين هؤلاء، حصل مليونان و381 ألفاً و603 أشخاص على الجرعتين بنسبة 29.2 بالمئة من السكان البالغين.