Foto: Pontus Lundahl / TT
Foto: Pontus Lundahl / TT
3.9K View

أهم شيء يمكن فعله الآن هو الحصول على اللقاح

8 وفيات بالمرض في السويد خلال 24 ساعة

ارتفاع مقلق في دخول المرضى للمستشفيات

الكومبس – ستوكهولم: قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل إن “أهم شيء يمكن للجميع القيام به الآن هو الذهاب والحصول على تطعيم كورونا، حتى نحصل على خريف هادئ إلى حد ما في السويد”، مضيفاً “اذهبوا إلى التطعيم الآن”.

ولفت تيغنيل، خلال مؤتمر صحفي اليوم، إلى أن انتشار العدوى زاد في البلاد منذ خمسة إلى ستة أسابيع لكن ليس بشكل كبير كما هي الحال في البلدان الأخرى.

وأضاف “رأينا تراجعاً في بعض المحافظات الأسبوع الماضي، لكن العدوى إجمالاً تستمر بالصعود. والأشخاص غير المطعمين هم الذين يقودون العدوى في المقام الأول، وخصوصاً بين الفئة العمرية تحت الثلاثين عاماً”.

وحتى الآن، حصل 81.3 بالمئة من السكان البالغين على جرعة واحدة على الأقل، في حين تلقى 66.4 بالمئة الجرعتين. وعلق تيغنيل على الأرقام بالقول “هذا جيد، لكنه ليس كافياً”، مشيراً إلى أن هناك مجموعات كبيرة نسبياً من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 سنة ولم يتم تطعيمهم بعد.

وأضاف “نرى أكبر زيادة في العدوى ضمن هذه الفئة العمرية. نحن بحاجة إلى أن يُقبل الناس في هذه المجموعة على التطعيم. من الواضح أننا وصلنا إلى مستويات جيدة، لكننا بحاجة إلى أكثر من ذلك. ومن المهم أن يأخذ الناس الجرعة الثانية، لتكون لديهم حماية كافية ضد المرض”.

وسجلت السويد 8 وفيات جديدة بكورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 14 ألفاً و682 حالة.

في حين وصل عدد الإصابات المؤكدة إلى مليون و122 ألفاً و139 حالة، بزيادة 1511 إصابة عن أرقام أمس.

أرقام منخفضة نسبياً

وبالنسبة للوضع في المستشفيات والعبء على وحدات العناية المركزة، قال تيغنيل إن الأرقام منخفضة نسبياً، عازياً ذلك إلى “التغطية الجيدة باللقاح”.

وأضاف “لدينا بعض العدوى في دور المسنين الخاصة، وهناك يوجد أشخاص ضعيفون جداً، لذلك لدينا بعض حالات الوفاة”.

عالمياً، وصف تيغنيل الحالة بأنها أبعد ما تكون عن المعتاد. وقال إن الوضع العالمي يتدهور مرة أخرى وفي وقت أبكر مما كان عليه في الخريف الماضي.

الحاجة إلى الرعاية ترتفع

يوجد حالياً حوالي 250 مريضاً بكورونا في المستشفيات منهم 46 مريضاً في العناية المركزة. وقالت إيرن كارلسون من إدارة الرعاية الاجتماعية إن “المستوى أفضل بكثير الآن. لكن الحاجة إلى العلاج في المستشفيات آخذة في الازدياد، وهذا يقلقنا، حيث تزاد الحاجة إلى الرعاية بين جميع الفئات العمرية”.

ولفتت كارلسون إلى أن الشواغر المتاحة في العناية المركزة حالياً 26 بالمئة، وتزداد الحاجة إلى العناية المركزة بسرعة كبيرة.

وتتوقع 13 محافظة تدهوراً في الرعاية الصحية على المدى القصير والطويل.

وخلصت كارلسون إلى القول “باختصار، فإن الحالة ليست سيئة الآن، لكن هذا الاتجاه يبعث على القلق”.

Related Posts