Foto: Pontus Lundahl / TT
Foto: Pontus Lundahl / TT
4.2K View

الكومبس – أخبار السويد: مع قرب رفع معظم قيود كورونا في السويد، نهاية الشهر الجاري،  توقع مستشار الدولة لشؤون الأوبئة، أندش تيغنيل، أن تظل القيود المرتبطة بالسفر، مثل متطلبات اللقاح وشهادات الاختبار، موجودة لفترة طويلة، تستمر لسنوات.

وقال في تصريحات لصحيفة Dagens Nyheter “أعتقد أن شهادات التطعيم عند السفر ستبقى لفترة طويلة. قد يستمر هذا المطلب لعدة سنوات”.

 ورأى أنه على الرغم من أن الحياة قد تعود قريبًا إلى طبيعتها داخل البلاد، إلا أن هناك نقطة مهمة في الحفاظ على القيود المفروضة على السفر إلى السويد، حسب رأيه.

ويسلط تيغنيل، الضوء على المخاطر الموجودة حول حقيقة، أن أي متغيرات فيروسات جديدة يمكن أن تكتسب موطئ قدم سريعًا، إذا تم إلغاء شهادات الاختبار للسفر.

وقال، “لقد رأينا أنه قد لا يكون من الممكن منع المتغيرات الجديدة من الانتشار في البلد، ولكن نظرًا لأن لدينا اختبارًا منهجيًا، يمكننا تتبع وقت وصول تلك المتغيرات”.

من جهته يصف Joakim Dillner، أستاذ وبائيات العدوى في Karolinska Institutet، قيود السفر بالأداة المهمة لخفض عدد الإصابات الجديدة، ويعتقد أن فرض الاختبار عند الوصول إلى السويد سيكون أحد آخر الأشياء التي يتم التخلي عنها من وجهة نظر خبراء مكافحة العدوى.

وقال، “سنتمكن قريبًا من العيش بشكل طبيعي داخل السويد، لكن قيود الدخول سيتعين علينا تحملها لفترة طويلة. هذا مهم للإبقاء على عدد سلاسل العدوى الجديدة منخفضًة، ولأن نوعاً جديداً من الفيروس مثير للقلق، من المحتمل أن يظهر في مكان ما في العالم”.

Related Posts