Foto: Claudio Bresciani/TT
Foto: Claudio Bresciani/TT
1.9K View

الكومبس – ستوكهولم: أشارت تقارير من المحافظات السويدية إلى تزايد عدد المخالفين لقيود كورونا، بعد رفع جزء منها قبل أسابيع.

ووفقًا لتلك التقارير، هناك ارتباك حول القواعد الجديدة وأن المزيد من الناس يتجاهلونها.

وقال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة، أندش تيغينيل، في مقابلة مع صحيفة أفتونبلادت، ” إنه أمر بسيط…لا أفهم كيف يمكن للمرء أن يعتقد أن التعليمات غير واضحة”.

وتشير التقارير إلى أن “العديد من مجالس إدارة المحافظات ترى أن هناك المزيد من الأشخاص يتحركون في الخارج وفي المتاجر، وأن الجمهور وبعض المطاعم والمقاهي يظنون أنه تم إزالة جميع القيود”.

وذكرت محافظة Södermanland أن الكثير من السكان “يتصرفون كما لو أن الوباء قد انتهى” وأن العديد من الأفراد يعتقدون أنه تم رفع جميع القيود.

فيما ذكرت محافظة غوتلاند، التي تعاني من ضغط سياحي أعلى مقارنة بالعام العادي 2019، أن مشغلي المطاعم والمتاجر يشعرون أن القيود المتبقية الآن لا يتم اتباعها.

كما وردت تقارير مماثلة من بلكينغ، وأوربرو، وفيسترنورلاند، ودالارنا.

 وصرح تيغنيل، أن هيئة الصحة العامة السويدية لم تتلق أي إشارات تشير إلى عدم الامتثال للقيود بسبب الغموض المتعلق بالقواعد الجديدة.

وقال، “إذا كان مطعمًا يقدم طعامًا، فيتم تقديم الخدمة على الطاولات. إنها بسيطة جدا”.

لكن وفقا لتيغنيل، فإن الشعور لدى السكان بأن “الخطر قد انتهى” حسب التقارير التي أوردتها مجالس إدارة المحافظات هو أمر، محفوف بالمخاطر على حد وصفه.

وأضاف، “ما زلنا في منتصف الجائحة”.

Related Posts