Foto: Jonas Ekströmer / TT
Foto: Jonas Ekströmer / TT
1.7K View

هيئة الصحة تغير تعليمات الاختبار للملقحين العائدين من السفر

الكومبس – ستوكهولم: قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل إن انتشار فيروس كورونا يتصاعد في أوروبا. في حين أن الوضع في السويد أكثر استقراراً. غير أنه حذر من أن الشباب غير المطعمين يمكن أن يسهموا في زيادة انتشار العدوى مجدداً.

وقال تيغنيل، في مؤتمر صحفي اليوم، إنه سيكون هناك شتاء آخر مع انتشار واسع النطاق لكورونا. وأضاف “في جميع الموجات السابقة ازدادت الحالات في أوروبا أولاً، لذلك ليس من المستغرب أن نشهد موجة جديدة. ومع ذلك، تشير معظم الأدلة إلى أن انتشار العدوى في السويد سيكون أقل من معظم البلدان الأوروبية الأخرى”.

وقال أوربان ليندبيري من إدارة الرعاية الاجتماعية إن الوضع في مجال الرعاية الصحية مستقر أيضاً حالياً.

قلق من الشباب

وعبر تيغنيل عن قلقه من أن نسب التطعيم لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاماً، أقل منها لدى الفئات العمرية الأخرى. وأضاف “من المحتمل أن تكون هذه المجموعة هي التي تسهم في انتشار العدوى في المستقبل”.

وأعلنت الحكومة وهيئة الصحة العامة أمس أن مزيداً من الناس سيحصلون على جرعة ثالثة من لقاح كورونا اعتباراً من مطلع تشرين الثاني/نوفمبر. وفي الخطوة الأولى، سيتم تقديم الجرعة الثالثة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً والموظفين الذين يتولون رعاية كبار السن، في حين ستقدم الجرعة الثالثة لاحقاً لكل شخص فوق الـ16 عاماً، دون تحديد موعد دقيق لذلك.

وقال تيغنيل “من المقرر أن يبدأ التطعيم بالجرعة الثالثة في الأسبوع المقبل”، مؤكداً أن المحافظات مستعدة لذلك.

وأضاف: “سنكون واضحين جداً عندما نرى إشارات تفيد بأننا نستطيع تطعيم المجموعات الأخرى”، راداً بذلك على انتقادات اتهمت هيئة الصحة العامة بعدم الوضوح إزاء مواعيد الجرعة الثالثة.

وفي سياق متصل، غيرت هيئة الصحة توصيتها المتعلقة بإجراء اختبار للعائدين من السفر نتيجة ارتفاع انتشار العدوى خارج حدود السويد. وقال تيغنيل “حتى الأشخاص الملقحين بالكامل الذين يعانون من أعراض بعد عودتهم من السفر يجب أن يجروا اختباراً في غضون 14 يوماً”.

Related Posts