Foto: Jonas Ekströmer/TT
Foto: Jonas Ekströmer/TT
2021-07-15

10-15% من حالات كورونا الجديدة مرتبطة بالسفر إلى الخارج

الكومبس – ستوكهولم: استبعد مستشار الدولة لشؤون الأوبئة، أندش تيغنيل، أن تشهد السويد انتشارا مماثلا لمتحور دلتا، كما يحدث في بقية الدول الأوروبية.

وقال في مقابلة مع صحيفة داغينز نيهيتر، “لا اعتقد أن الشيء نفسه سيحدث في السويد…في الوقت الحالي، لا نرى شيئًا يشير إلى ذلك. لا يزال لدينا أهم التوصيات، والتي تحدث فرقًا كبيرًا”.

وأضاف، “نحن في وضع حساس الآن، لكن حتى الآن لا نرى ما يشير إلى أن لدينا هذا التطور الذي نتوقعه على المدى القصير. لم نتخل عن القيود الأكثر أهمية، للحفاظ على مسافة بعيدة، والبقاء في المنزل عند المرض، وكذلك العمل من المنزل”.

كما اعتبر أن عملية التطعيم ضد كورونا في السويد، تسير وفق تغطية متساوية، وهو ما يجعله يشعر بعدم القلق بشأن حالة الوباء، حسب قوله.

وأشار في هذا الإطار إلى ما يحدث في بريطانيا  

على سبيل المثال، حيث برأيه هناك تباين في توزيع اللقاحات بين مجموعات مختلفة وبين الأماكن، وهو ما يوفر حماية أقل ضد تفشي المرض ، كما يعتقد.

 وأكد تيغنيل أن حالات الإصابة بفيروس covid-19 جراء السفر إلى الخارج زادت في الأسابيع الأخيرة ووفقًا له فهي تشكل 10-15 في المئة من جميع الحالات الجديدة. نتيجة لذلك، شددت هيئة الصحة العامة السويدية، يوم الاثنين التوصيات بإجراء اختبارات كورونا للسويديين فور وصولهم من الخارج.

وقال، “نرى أن الحالات الواردة من المسافرين الأجانب تمثل نسبة متزايدة، وبالتالي من الضروري أيضًا توجيه الإجراءات بما يتناسب مع ذلك”.

ومع ذلك، يرى تيغنيل، أن طموح هيئة الصحة العامة السويدية ليس إبعاد الحالات الجديدة عن السويد، وإنما إبطاء سلاسل جديدة من العدوى.

وختم في هذا الإطار بالقول، ” ثبت أن إبقاء العدوى بعيدًا أمر مستحيل، والسبب في تشديدنا لهذه التوصيات هو أننا نريد إيقاف العدوى مبكرًا”.

Related Posts