Lazyload image ...
2012-12-13

الكومبس- من الصحافة السويدية: قالت صحيفة " ميترو " السويدية إن قبطان طائرة تابعة لخطوط " Ryanair " كاد أن يتسبب بكارثة جوية، بسبب مناورة قام بها لتوفير الوقت. وذكرت أن الطائرة كانت من نوع 737، وكان على متنها 153 شخصاً، وقد أقعلت متأخرة 25 دقيقة من مدينة مانشتسر  بإتجاه مطار ميمينيغن الالماني. 

الكومبس- من الصحافة السويدية: قالت صحيفة " ميترو " السويدية إن قبطان طائرة تابعة لخطوط " Ryanair " كاد أن يتسبب بكارثة جوية، بسبب مناورة قام بها لتوفير الوقت. وذكرت أن الطائرة كانت من نوع 737، وكان على متنها 153 شخصاً، وقد أقعلت متأخرة 25 دقيقة من مدينة الالمانية بإتجاه مطار ميمينيغن الالماني.

قائد الطائرة أراد الهبوط في مدرج آخر، غير الذي أعطاه برج المراقبة له، وقام قبل عدة كيلومترات بخفض الارتفاع بشكل فجائي، حتى وصل الى 150 متراً فوق الأرض وكادت الطائرة ترتطم بقوة وتحدث كارثة كبيرة.

وبحسب الصحيفة فان مجلة " دير شبيغل " الالمانية هي التي نشرت المعلومات حول ذلك، وأستقت معلوماتها من سلطة السلامة الجوية الألمانية، لكن شركة " Ryanair " نفت ذلك، وقالت إن الطائرة لم تكن على وشك التحطم. وتقوم السلطات المعنية في إيرلندا بالتحقق من الموضوع، وذلك لان مقر الشركة الرئيسي هو في إيرلندا.

ومنذ تأسيس الشركة في عام 1992، لم تتسبب في وقوع اي كارثة جوية، لكن الأنتقادات بدأت تتزايد ضد الشركة، خصوصا تراكم الأخطاء المتعلقة بالسلامة الجوية، ونقص الخدمات المقدمة.

وفي الصيف الماضي، هبطت ثلاث من طائرات الشركة بشكل اضطراري، وتقول الانتقادات ان إدارة الشركة لا تلتزم بالكثير من القواعد الدولية المتبعة.

للتعليق على الموضوع يرجى النقر على زر " تعليق جديد "، والإنتظار قليلاً لحين ظهور الرد.

Related Posts