Lazyload image ...
2014-05-21

الكومبس – ثقافة: افتتح في "غاليري ميم" المعرض الشخصي للفنان الفلسطيني كمال بُلاّطه تحت عنوان "بلقيس" والذي يستمر لغاية 31 تموز/ يوليو في مدينة دبي.

الكومبس – ثقافة: افتتح في "غاليري ميم" المعرض الشخصي للفنان الفلسطيني كمال بُلاّطه تحت عنوان "بلقيس" والذي يستمر لغاية 31 تموز/ يوليو في مدينة دبي.

تتألف الأعمال المعروضة من 15 عملاً أنجزها الفنان على القماش بمادة الإكريليك. وتتكون من 5 لوحات مثلثة الشكل، في كل واحدة نشاهد خطوطاً طولية وقطرية تتقاطع عند زوايا مختلفة خالقةً تشكيلاً أفقياً، يشكل إعادة صياغة للمكان بأبعاده الآتية من فن العمارة الإسلامية، عبر إدراك بصريّ تجريدي.

وغالبا ينهض عمل كمال بُلاطه عبر فهم عميق للغة البصرية العربية. متتبعا تاريخاً جماليا هو نتاج تجربته في الخط العربي والرسم والمعرفة البصرية العربية.

كان كمال بلاطة يلعب في طفولته في فناء "قبة الصخرة" متأملا منذ وقت مبكر روائع الفن العربي الإسلامي كما نقش هناك. وحين كبر تابع لاحقا المنجز الجمالي في الأندلس والمغرب وغيرهما، منقبا في بنية اللغة العربية نفسها من اجل بلوغ علاقتها الجدلية مع البصريات وهو مايمثل جوهر الأعمال الساسية للفنان بلُاطه القائمة على استقراء فني تاريخي وبحوث ميدانية عمّقت الرهافة والحساسية البصرية العالية التي يمتلكها.

مرّ عمل الفنان بمراحل مختلفة في تعامله مع النص والخط العربي إلى تعامله مع الشكل الهندسي، فالمرحلة بين 1968-1978 يصفها الفنان بأنها كانت جسراً بين اهتمامه بالنص العربي والتصوير.

" الرسم" إلى إنشاء لوحات كاملة مكونة من النص فقط، مثل تقديمه لآية "وفي أنفسكم أفلا تبصرون" ولوحته "ثورة/ثروة" (1978). ولاحقاً في بداية الثمانينات نجد سلسلة من لوحاته بعنوان "تطابقات" تظهر شغفه بموضوع المتطابقات حيث يقول: "في عملي حساب تام لكل تفصيلة في العمل العمل الفني- على طريقة الأيقونوغرافي… لأني أعتبر التصوير"الرسم" عِلْماً حيث نرسم حرفاً أو نضع لوناً على مساحة بيضاء".

ولد كمال بلاطة عام 1942 في القدس ومايزال يواصل مسيرته الفنية بذات الغنى والتعدد الذي تمثله مدينته وثقافتها وبعدها التاريخي والإنساني.

Related Posts