Lazyload image ...
3.1K View

حقّق ثلاثة ألمان من أصل سوري فوزاً في الانتخابات البرلمانية التي جرت، أمس الأحد، اثنان منهم بعضوية البرلمان الألماني “البوندستاغ”، والثالث بعضوية برلمان ولاية برلين.

وأكّدت كل من رشا نصر ولمياء قدور عبر حساباتهما في “فيس بوك” فوزهما بمقاعد في البرلمان الألماني “البوندستاغ”، كما أكّد السوري جيان عمر فوزه بمقعد في برلمان ولاية برلين.

رشا نصر

رشا نصر سورية الأصل من محافظة السويداء، ولدت في مدينة درسدن عاصمة ولاية ساكسونيا شرقي ألمانيا، عام 1992، وتحمل شهادة بكالوريوس في العلوم السياسية والفلسفة من جامعة درسدن.

عملت كمنسقة لجوء ولاحقاً منظِمة اندماج في مدينة فرايبرغ، حيث تقول إن “هذا العمل شجعها على الانخراط في السياسة والدفاع عن مصالح الناس”.

انضمت “نصر” إلى الحزب “الاشتراكي الديمقراطي” الألماني، عام 2017، وترشحت للانتخابات باسمه عن الدائرة الثانية في مدينة درسدن.

لمياء قدور

لمياء قدور (34 عاماً) كاتبة وباحثة في الدراسات الإسلامية ومرشحة عن حزب “الخضر” في مدينة دويسبورغ، وهي سورية الأصل وتنحدر من بلدة أطمة في ريف إدلب.

تقول إن غايتها هي المساهمة في وضع “قانون هجرة حقيقي”، وهو من المطالب الأساسية لحزبها (الخضر)، إضافة إلى انتهاج سياسة “خضراء” تقوم على التعددية والتنسيق مع المنظمات غير الحكومية في جميع أرجاء العالم.

جيان عمر

جيان عمر مرشح حزب “الخضر” عن دائرة برلين الوسطى، من مواليد 1985 في مدينة القامشلي بريف الحسكة شمال شرقي سوريا.

يعيش في ألمانيا، منذ عام 2005. درس العلوم السياسية والاجتماعية في جامعة برلين. ومهتم بشكل خاص في القضايا البيئية والاجتماعية والهجرة.

كان يشغل سابقاً منصب الناطق الإعلامي باسم “تيار المستقبل” الكردي في سوريا، وهو ناشط سياسي كردي سوري معارض لنظام الأسد ومعروف بمواقفه المؤيدة للثورة السورية.

Related Posts