Foto Stina Stjernkvist / TT / Kod 11610
Foto Stina Stjernkvist / TT / Kod 11610
2022-06-23

الضغط على مكالمات الطوارئ قد يضطر من يحتاجون المساعدة للانتظار فترة أطول

الكومبس – ستوكهولم: يزداد الضغط على رقم الطوارئ 112 خلال فصل الصيف، خصوصاً خلال عطلة منتصف الصيف. ومع ذلك فإن حوالي ثلث المكالمات التي يتلقاها الخط” ليست ضرورية”، وفق ما ذكر تقرير لـSVT اليوم، الأمر الذي يؤثر على من يحتاجون بالفعل إلى مساعدة طارئة.

وقال اختصاصي العمليات في خدمات الطوارئ بيورن سكوغلوند إنه بين 3.4 مليون مكالمة تم الرد عليها العام الماضي، كان هناك 650 ألف مكالمة أجراها المتصل عن طريق الخطأ، مشيراً إلى أن هذه المكالمات وغيرها من المكالمات غير الضرورية تنطوي على مخاطر، وتؤدي إلى أوقات استجابة أطول على اتصالات من يحتاجون المساعدة.

وقال سكوجلوند “لدينا تقييمات لحالات تبين أنها ليست بحاجة إلى سيارة إسعاف. لكن لا يزال يتعين علينا الذهاب للتأكد من عدم وجود حاجة لسيارة إسعاف. وهذا يستغرق وقتاً ما يجعل أوقات الاستجابة أطول”.

ويقضي اتفاق أبرمته خدمات الطوارئ مع الحكومة بأن متوسط ​​وقت الاستجابة يجب أن يكون 8 ثوانٍ. في حين يبلغ الوقت حالياً 21 ثانية، حسب سكوغلوند.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts