Lazyload image ...
2015-05-14

الكومبس – ستوكهولم: ناقش برنامج Aktuellt على التلفزيون السويدي SVT يوم أمس مقترح المفوضية الأوروبية حول إلزام جميع الدول الأوروبية استقبال اللاجئين وفق حصص معينة لكل بلد.

وقال عضو حزب الوسط Fredrick Federley خلال الحلقة إن استراتيجية توزيع اللاجئين القادمين إلى أوروبا في المستقبل بين دول الاتحاد الأوروبي، هي خطوة من شأنها تقليل الضغط على السويد.

من جهته انتقد المتحدث باسم قضايا الهجرة في حزب سفاريا ديمكراتنا Markus Weichel، المقترح الأوروبي على الرغم من دعوة حزبه إلى توزيع اللاجئين وفق حصص نسبية، معتبراً أن هذه الاستراتيجية لن تساهم أبداً في وقف الهجرة غير الشرعية.

وأضاف Weichel أن الاقتراح لا يقدم شيئاً لتخفيف الضغط على السويد، بل على العكس من ذلك فهو يتعلق بفرض استقبال حصة من اللاجئين، ومواصلة سياسة الهجرة التي كانت متبعة في السابق.

ودعا إلى التركيز على توفير المساعدات للأحياء والمخيمات المجاورة لمناطق الصراعات، بدلاً من توزيع حصص اللاجئين، مشيراً إلى أن النموذج الاسترالي المعتمد على وقف قوارب المهاجرين وإجبارهم على العودة إلى الوراء، ساهم في إنقاذ الأرواح.

أما عضو حزب الوسط Federley فقد اعتبر أن توزيع اللاجئين في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، سيؤدي إلى تحمل جميع الدول مسؤولية استقبال المهاجرين، أي أنه لم تعد تقع المسؤولية على عاتق أربع دول فقط.