Lazyload image ...
2015-12-20

الكومبس – ثقافة: أقامت جمعية بارادايم تايمز في مدينة مالمو حفلاً يوم الجمعة الماضية بمناسبة انتهاء الموسم الثقافي لعام 2015 ، واستضافت فيه عدداً من العاملين في الإعلام وممثلين عن جمعيات عربية وثقافية في مدينة مالمو، وبدأت الأمسية بالترحيب بالضيوف من خلال كلمة ألقاها مدير الجمعية أثير الشامسي ومن ثم عقدت جلسة حوارية  وجهت بها أسئلة من قبل الجمهور ومنظم الحفل الشامسي إلى المخرج والممثل العراقي كريم رشيد الذي واصل اهتمامه بالمسرح حتى بعد خروجه من الوطن وقدم عدة أعمال في السويد لمناقشة وضع العراقيين خارج بلدهم مثل مسرحية “مهاجرون” و”أنا ملك مالمو.

وتم خلال الجلسة مناقشة مسرحيته الأخيرة “جئت لأراك”  وعرض بعض الصور التي شكلت تغيراً جذرياً في حياته.

IMG_7892
كريم رشيد

وحول تغيير المواضيع التي تلهم الفنان خارج وطنه والتعبير عما يجول داخله يقول كريم “إن المواضيع التي تعالج أغلب الأحيان داخل الوطن هي المواضيع السياسية لارتباط المسرح بشكل مباشر مع الحراك السياسي لتصبح السياسة أهم ملامحه أما في الخارج فيختلف الوضع قليلاً لأن المسرح يعتمد على ملامح الحياة المدنية للمهاجر العراقي من خلال عرض قصصهم أثناء طريقهم إلى المهجر أو حتى داخله وأيضا تجارب النجاح وليس فقط قصص الحنين الساذج إلى حرائق سبق وتركناها فأنا اعتبر أن مهمتنا كمثقفين هو إعادة إحياء المجتمع المدني من خلال الأدب والفن والحوار والنشاطات الاجتماعية”.

IMG_7881
فراس رزاق

وإلى جانبه كان المخرج العراقي فراس رزاق الذي وجهت إليه أسئلة حول عمله في التلفزيون السويدي وعن اصعب الظروف التي يقع بها الصحفي من أصول أجنبية عندما يعمل في مؤسسة إعلامية سويدية خاصةً وأن فراس حصل على رابع عدد مشاهدة في تاريخ التلفزيون السويدي من خلال تقرير أعده عن فنانة عراقية تضع الحجاب وتقوم بحملة دعائية لمؤسسة سويدية كما أنه شارك مؤخراً مع فريق العمل في التلفزيون السويدي في سلسلة تقارير مهمة التي كشفت الكثير من الحقائق والأسرار حول الجرائم الجنسية التي يتعرض إليها الأطفال من خلال مواقع الاتصال الاجتماعية.

ووجهت الكومبيس سؤالا إلى فراس عن ماهية انتماء المصور أو الإعلامي عندما يكون خلف الكاميرا  فيقول “بطبيعة عملي فأنا أقف خلف الكاميرا لوقت طويل لذلك لا أستطيع أن أفكر بانتماء شخصي لي وإنما أشعر بأني خلف الكاميرا إحساس بما يتم تصويره أمامها واتجرد من كل ميل شخصي لأن هدفي من خلال عرض الصور هو إيصال الحقيقة كما هي بلا مبالغة وبلا انحياز هذا بغض النظر عن المكان الذي جئت منه والهوية التي أحملها شرف المهنة يحتم عليّ أن أكون شخص ناقل الحقيقة وفقط”.

IMG_7894
أثير الشامسي

أما فيما يتعلق بدور مثل هذه النشاطات في توثيق المنجزات التي يحرزها الفنانون خارج الوطن يقول أثير الشامسي، هنالك العديد من التجمعات التي تقوم بها الجمعيات لعرض أعمال بعض المبدعين في مجالهم ولكن للأسف ليس هناك أرشفة وتسجيل لهذه الأحداث وانطلاقاً من هذا حرصت جمعيتنا على توثيق وفهرسة أغلب الأعمال للشخصيات التي نتعامل معها أثناء نداوتنا ليكون من المتاح دوماً الرجوع إلى تلك الأعمال، فنحن نفتخر بهذا الحفل ونأمل أننا قدمنا شي يكلل نجاحات طوال عام 2015 من خلال تجمع ودي بين الإعلاميين والفنانين فالإبداع ليس له حدود ولايقف عند حدود الوطن بل بالعكس من الممكن أن يمتد إلى المهجر وينضج أكثر بسبب توفر الظروف وملائمتها لتكون ملهمة للمبدع.

IMG_7872

وتم خلال الحفل تكريم نخبة من العاملين بالمجال الصحفي ومنظمات المجتمع المدني وناشطين أسهموا في إنجاح الموسم الثقافي للعام الحالي، واختتم الحفل مع غناء تركماني لفرقة مقام الصبا ليكون الحدث متنوعاً بامتياز.

زينب وتوت 

Related Posts