Lazyload image ...
2015-10-30

الكومبس – ستوكهولم: حذرت جمعية حماية الطبيعة السويدية من أن الألوان التي يستخدمها الأطفال في تزيين وجوههم في إحتفالات هالوين تحتوي على العديد من المواد المضرة بالهرمونات.

ونقلت صحيفة “أفتونبلادت” عن دراسة قامت بها الجمعية من أن العديد من أقنعة الجلود الوهمية وألوان التزيين ومكياجات شخصيات زومبي، تحتوي على مواد ضارة بالهرمونات وقد تكون سبباً للإصابة بعدد من الأمراض.

وبينت أن سبعة من أصل عشرة مواد في متاجر Buttericks ومادة من أصل ستة في متاجر BR لألعاب الأطفال، تحتوي على مواد يُعتقد أنها تؤدي الى الإصابة بمرض السكري والسمنة والسرطان، وأن العديد من تلك المنتجات مسوقة للأطفال من عمر ثلاثة أعوام فما فوق.

وقالت رئيسة الجمعية يوهنا ساندال للصحيفة: ” أن يحتوي منتجاً ما على أربعة مواد عطرية مسببة للحساسية ومواد تعمل على خلق إختلال هرموني، فذلك أمر غير جيد”.

ولم يقرر الإتحاد الأوربي بعد أي المواد التي من شأنها أن تسبب إضطرابات هرمونية والتي سيتم النظر فيها، ولكن الدراسة التي قامت بها الجمعية حددت تلك المواد.

وحثت ساندال أولياء الأمور على عدم شراء منتجات تزيين مخصصة للأشخاص فوق سن 15 عاماً لأطفالهم، موضحة أن الإحتفال بعيد الهالوين يجب أن يكون شيئاً ممتعاً وليس ضاراً.