Lazyload image ...
2015-11-16

الكومبس – ستوكهولم: أكد جهاز المخابرات السويدي Säpo أنه أخذ على محمل الجد تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي التي كشف فيها أن المزيد من الهجمات الإرهابية يجري الإعداد لها ضد الدول الأوروبية.
وقال السكرتير الصحفي في جهاز المخابرات Fredrik Milder لراديو إيكوت إن التقييمات الأولية التي أجراها جهاز المخابرات تؤكد عدم وجود أي صلات للتطورات الأخيرة بما حدث في فرنسا بالسويد.
وأشار إلى أن الأساس الذي اعتمد عليه جهاز المخابرات السويدي هو تبادل المعلومات والتواصل مع السلطات الفرنسية وأجهزة الأمن والمخابرات.
وبحسب مؤشرات جهاز المخابرات فإنه لا يوجد حالياً أي تهديد إرهابي مباشر ضد السويد بناء على التطورات الجارية في فرنسا.
وأوضح ميلدر أن Säpo يقوم على مدار الساعة بإجراء تحديثات مستمرة للمعلومات الأمنية الجديدة من خلال التواصل مع أجهزة الأمن الفرنسية.
وأضاف أنه على الرغم من عدم وجود تهديد أمني ضد السويد، إلا أن جهاز المخابرات وبالتشاور مع الشرطة الأمنية قررا رفع مستوى الحذر واليقظة في جميع أنحاء البلاد ولاسيما المدن الكبيرة وتعزيز الحماية الأمنية للمواقع الاستراتيجية مثل السفارات الأجنبية في السويد وغيرها من المؤسسات المهمة.