Lazyload image ...
2015-10-28

الكومبس – ستوكهولم:  في إطار عمليات إحراق مراكز اللجوء ( الكمبات )، شّب حريق جديد الليلة الماضية في مبنى مُعد لإيواء اللاجئين في منطقة Danderyd، شمال ستوكهولم.

وذكر التلفزيون السويدي، أن الحريق جرى إخماده قبل أن تصل فرق الإطفاء الى المبنى الذي كان في السابق مدرسة تمهيدية للأطفال.

وقال قائد العمليات في مركز إنقاذ ستوكهولم إميل سكوغلوند، إن واجهة المبنى تعرضت للحرق وأن أحد الحراس تمكن من إطفاء الحريق بواسطة جهاز الإطفاء.  

وكانت بلدية Danderyd قد أعلنت، يوم أمس، عن نيتها تخصيص المدرسة كمبنى مؤقت لإيواء اللاجئين، يسع نحو 70 طالب لجوء، حيث كان من المقرر العمل بذلك في منتصف شهر تشرين الثاني/ نوفمبر القادم، بحسب ما ذكره التلفزيون السويدي.

وحريق في سكونه

كما تضرر مبنى آخر للمهاجرين في منطقة Färingtofta بسكونه، حيث تحطمت إحدى نوافذه لحين وصول فرق خدمات الإنقاذ الى الموقع.

وقال قائد عمليات الإنقاذ PO Hermansson لصحيفة “إكسبرسن”، يبدو أن شخصاً ما ألقى حجراً كبيراً وزجاجة تحمل مادة قابلة للإشتعال.

وبالإضافة الى ذلك، إنفجرت ألعاب نارية كانت قد وضعت خارج كمب للمهاجرين في منطقة Kävlinge وأخرى في مبنى أخر بمنطقة Löderup.

وفي لوند، رمى شخصاً مجهولا مقعداً على واجهة مبنى آخر للاجئين بعد أن أشعل النيران فيه، الا أن النيران إنطفأت من تلقاء نفسها.

جدير ذكره، أن مصلحة الهجرة قررت الحفاظ على سرية كمبات إيواء اللاجئين، سواء التي يجري العمل بها أو تلك التي يجري التخطيط لإنشاءها، حيث من غير الممكن الآن الحصول على قوائم من المصلحة تحمل عناوين تلك الأماكن.

Related Posts