Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
2021-08-19

الكومبس – ستوكهولم: لا تزال خطوط الباصات في يافلة متوقفة بعد الفيضانات التي اجتاحت المدينة أمس جراء الأمطار الغزيرة.

ويرجع ذلك إلى أن الطرق غير صالحة للمرور ولا يمكن للباصات الالتفاف على التجمعات المائية الكبيرة في المدينة.

وقال المسؤول في شركة X-trafik أندرياس إريكسون لراديو السويد “هناك أماكن مهمة لكن لا يمكن لنا الحركة فيها. وقد نتمكن في وقت لاحق من تشغيل بعض الخطوط”.

وكانت الفيضانات اجتاحات مناطق في محافظتي يافليبوري ودالارنا بسبب الأمطار الغزيرة. وغمرت المياه عدداً من الأقبية والشوارع بينما حثت السلطات الجمهور أمس على البقاء في منازلهم. كما أجّلت بلدية يافله افتتاح المدارس الثانوية والأساسية الذي كان مقرراً أمس.

وذكرت هيئة الأرصاد الجوية أن العاصفة المطرية التي شهدتها يافله هي أكبر عاصفة تشهدها السويد منذ 20 عاماً. في حين توقفت حركة القطارات والباصات بسبب الفيضانات.

وبلغت كمية الأمطار التي هطلت على يافله خلال 24 ساعة 161 ملليمتر، 140 منها خلال الفترة من الساعة الثامنة مساء حتى الرابعة صباحاً.

Related Posts