Lazyload image ...
2014-04-28

الكومبس – ستوكهولم: طلب حزب البيئة السويدي المعارض من شركة الطاقة العملاقة والمملوكة من قبل الدولة Vattenfall، توسيع استخدام طاقة الرياح والطاقة المتجددة، وشدّد الحزب على أجراء تغييرات بيئية في الشركة، كما دعى إلى إدارة سياسية قوية عليها من قبل الحكومة.

الكومبس – ستوكهولم: طلب حزب البيئة السويدي المعارض من شركة الطاقة العملاقة والمملوكة من قبل الدولة Vattenfall، توسيع استخدام طاقة الرياح والطاقة المتجددة، وشدّد الحزب على أجراء تغييرات بيئية في الشركة، كما دعى إلى إدارة سياسية قوية عليها من قبل الحكومة.

وقالت الناطقة باسم حزب البيئة Åsa Romson: "نعتقد أن Vattenfall بحاجة إلى توجيهات جديدة، من حيث التركيز على الطاقة المتجددة واستخدام الطاقة الذكية".

وتابعت القول: "من أهم طلباتنا هي أن تبني شركة Vattenfall حتى العام 2030، توربينات طاقة رياح نصفها على الأرض ونصفها في البحر، تعطي 20 تيرا واط ساعي، ما يعادل ثلث الطاقة النووية تقريباً، وهذا الطموح واقعي".

من جهتهم، يتفق كلاً من حزبي الديمقراطي الاشتراكي واليسار، حليفي حزب البيئة، مع المقترحات، وقال رئيس حزب اليسار Jonas Sjöstedt: "نحن في بداية توسيع قوانين بناء الطاقة المتجددة، وطاقة الرياح هي الأكثر احتمالاً، لذلك أعتقد أنها هدف معقول جداً".

وطالب أيضاً حزب البيئة من Vattenfall أيضاً ربط نصف مليون أسرة بألواح شمسية خاصة بها، أو توربينات رياح، وأن يستخدم زبائن الشركة عدادات ذكية تخفض استهلاك الطاقة لديهم بـ 20%.

وأضافت Romson: "نطالب بأن تسيطر الحكومة بشكل واضح على الشركة، المملوكة بشكل كامل من الدولة، من خلال توجيهات ورؤية سياسية واضحة وجليّة".

Related Posts