Lazyload image ...
2013-03-14

الكومبس – وكالات: هدد حزب البيئة السويدي بوقف تعاونه مع الحكومة بسبب مطاردة الشرطة لطالبي اللجوء المرفوضين في محطات الميترو بستوكهولم. جاء ذلك في قرار إتخذته قيادة الحزب في إجتماع أزمة عقدته أمس بحسب ما ذكرته صحيفة " داغيز نيهيتر " اليوم.

الكومبس – وكالات: هدد حزب البيئة السويدي بوقف تعاونه مع الحكومة بسبب مطاردة الشرطة لطالبي اللجوء المرفوضين في محطات الميترو بستوكهولم. جاء ذلك في قرار إتخذته قيادة الحزب في إجتماع أزمة عقدته أمس بحسب ما ذكرته صحيفة " داغيز نيهيتر " اليوم.

وقال غوستاف فريدولين، المتحدث باسم الحزب للصحيفة إن الحكومة إذا لم تكن مستعدة لتنفيذ النقاط التي أتفقنا حولها بخصوص الهجرة فلن يكون هناك تعاون معها. وحزب البيئة السويدي يقف في صف المعارضة، مع الحزب الإشتراكي الديمقراطي واليسار.

وياتي هذا القرار بعد تصاعد الجدل في السويد حول مطاردة الشرطة لطالبي اللجوء المرفوضين في البلاد في محطات الميترو، وايضا بعد تزايد الإنتقادات لقيام مفارز الشرطة بطلب الهويات من الاشخاص الذين لديهم ملامح أجنبية.

وكانت العلاقات بين الحكومة وحزب البيئة شهدت فتوراً في الأسابيع القليلة الماضية، عندما قرر حزب المحافظين الحاكم تشكيل لجنة برئاسة وزير الهجرة توبياس بيلستروم لإجراء تغيرات في قانون اللهجرة واللجوء لجهة تشديد القوانين وتعقيد إجراءات لم الشمل بالنسبة الى المقيمين بطريقة شرعية في السويد.

ومن القضايا الخلافية بين الجهتين أن حزب البيئة يريد للاطفال الذين عاشوا في السويد فترة طويلة مع عوائلهم البقاء فيها وإعطائهم الاقامات، لكن الحكومة ترفض ذلك.

ويرفض وزير الهجرة توبياس منح الاقامات للمزيد من الناس، ويقول ان السويد كانت كريمة جدا مع اللاجئين وان العدد الكبير الذي يأتي إليها كل عام يفوق طاقتها، ويعرقل نظام الهجرة وتقديم الخدمات لهم.

Related Posts