Lazyload image ...
2014-06-19

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح أجرته صحيفة الكنيسة السويدية، على أكثر من 500 قسيس/ة وشمّاس، حول الانتخابات البرلمانية، أن حزب البيئة المعارض هو الأكثر شعبية بينهم، متفوقاً بذلك على المسيحي الديمقراطي.

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح أجرته صحيفة الكنيسة السويدية، على أكثر من 500 قسيس/ة وشمّاس، حول الانتخابات البرلمانية، أن حزب البيئة المعارض هو الأكثر شعبية بينهم، متفوقاً بذلك على المسيحي الديمقراطي.

وارتفعت شعبية حزب البيئة من 21.6% قبل الانتخابات الماضية، إلى 25.1%، فيما تراجعت شعبية المسيحي الديمقراطي من 21.6% إلى 15.9%.

وبحسب خبراء فإن السبب يعود إلى التشديد على مسائل حماية المخلوقات، والقضايا البيئية في إدارة الكنيسة، أكثر من السابق.

من جهته تراجع حزب المحافظين، قائد التحالف الحاكم، بشكل كبير، من 13% إلى 5%، فيما ارتفعت شعبية الاشتراكي الديمقراطي، قائد التحالف المعارض، من 10% إلى 13%.

أما حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، لم يحصل على أي صوت من الذين شملهم الاستطلاع.

وحول الثقة بزعماء الأحزاب، تصدّر رئيس الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين بـ 31%، يليه المتحدث باسم حزب البيئة غوستاف فريدولين 20%، فيما تراجع رئيس المحافظين، ورئيس الوزراء، فريدريك راينفيلدت إلى 13%.

Related Posts