Lazyload image ...
2014-05-30

الكومبس – يوتوبوري: يجتمع حزب البيئة المعارض، اليوم في يوتوبوري، لمناقشة الإعلان الانتخابي للحزب، الذي من المحتمل أن يشمل إغلاق ما لا يقل عن مفاعلين نوويين قديمين، بحلول العام 2018، أي خلال الولاية الانتخابية في حال ربحوا.

الكومبس – يوتوبوري: يجتمع حزب البيئة المعارض، اليوم في يوتوبوري، لمناقشة الإعلان الانتخابي للحزب، الذي من المحتمل أن يشمل إغلاق ما لا يقل عن مفاعلين نوويين قديمين، بحلول العام 2018، أي خلال الولاية الانتخابية في حال ربحوا.

وقالت الناطقة باسم حزب البيئة Åsa Romson: "من الواضح أن السويد تنتج طاقة تعادل مفاعلين نوويين، لذلك من المعقول إغلاق مفاعلين، حتى نتمكن بطريقة منظمة من العمل بالطاقة المتجددة، وانتاج كهرباء منها".

وبحسب المراقبين فإن الاقتراح يبدو صعباً، كما أن التفاوض حول إغلاق المفاعلات مع شريك حزب البيئة، أي الاشتراكي الديمقراطي، قد يشكل ضغطاً شديداً عليه، كما أن هكذا وعود انتخابية لها ثقلها على قيادة أي حزب، وأن عليها أن تكون ممكنة التحقيق، أو ستُحدِث مشاكلاً في المستقبل قد تلاحق الحزب وقيادته لسنوات طويلة، إن لم يتمكنوا من تحقيقها.

وسيختار مندوبو حزب البيئة في اجتماع اليوم، الإعلان الانتخابي الذي سيتم عرضه على السويديين قبل انتخابات الخريف المقبل. حيث من المقترح أيضاً، أن تكون متعلقة بالتعليم، والمواصلات، وإيقاف الأرباح على حساب مجتمع الرفاهية.