Lazyload image ...
2012-08-09

الكومبس- اعتبر حزب البيئة أحد أحزاب المعارضة أن وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت تدخل بعمل سلطة تحصيل الديون Kronofogden وهي سلطة حكومية لا يسمح القانون السويدي التدخل بعملها، وبناء عليه قام حزب الخضر (البيئة) بتقديم شكوى ضد الوزير إلى اللجنة الدستورية في البرلمان السويدي، الركسداغ.


الكومبس- اعتبر حزب البيئة أحد أحزاب المعارضة أن وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت تدخل بعمل سلطة تحصيل الديون Kronofogden وهي سلطة حكومية لا يسمح القانون السويدي التدخل بعملها، وبناء عليه قام حزب الخضر (البيئة) بتقديم شكوى ضد الوزير إلى اللجنة الدستورية في البرلمان السويدي، الركسداغ.

وبدأت القصة عندما قررت سلطة تحصيل الديون بيع عقار يملكه اتحاد التجارة الروسي ويستخدم من قبل السفارة الروسية في استوكهولم، على خلفية دعوى قضائية من رجل أعمال ألماني يدعي فيها بمطالب مالية على الحكومة الروسية تقدر بحوالي 20 مليون كرون.

المحكمة العليا السويدية حسمت القضية لصالح رجل الأعمال الألماني، على الرغم من الطعون المقدمة إلى المحكمة الجزائية و محكمة الاستئناف وأيدت قرار سلطة تحصيل الديون.

ولكن وعندما وجهت السفارة الروسية في استوكهولم رسالة إلى سلطة تحصيل الديون حذرت فيها من أن العلاقات الروسية السويدية قد تتأثر سلبا اذا مضت السلطة قدما في تنفيذ قرار بيع العقار، رأى وزير الخارجية كارل بيلدت أن يتدخل من خلال الرسالة، موضوع شكوى حزب البيئة، وبحسب صحيفة سفينسكا داغبلادت تضمنت رسالة الوزير السويدي ما يشبه التنبيه إلى عواقب تطبيق قرار بيع العقار على العلاقات الروسية السويدية، مذكرا أن العقار يستخدم لأغراض دبلوماسية، وبالتالي فهو يتمتع بحصانة، والقيام ببيعه يعد انتهاكا للأعراف الدبلوماسية، كارل بيلدت طالب سلطة تحصيل الديون باعادة النظر بقرارها.

من جهته اعتبر رجل الأعمال الألماني رسالة كارل بيلدت "فضيحة" قائلا لنفس الصحيفة السويدية إن "الرسالة تمثل أمرا من وزير الخارجية بعدم تنفيذ قرار البيع"

القانون السويدي لا يسمح لوزارة الخارجية أم أي سلطة تنفيذية أخرى التدخل في عمل المؤسسات السويدية بمن فيها سلطة تحصيل الديون، لكن القانون لا يمنع من توجيه رسائل لها طابعا استشاريا للفت الانتباه والاستفادة من الخبرات التخصصية لعمل كل جهة حكومية، شرط أن تبقى قرارات المؤسسات مستقلة

وسائل إعلام – راديو السويد 

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review