Lazyload image ...
2016-04-24

الكومبس – ستوكهولم: بعد أسبوع عاصف شهده حزب البيئة نتيجة تنحية وزير الإسكان محمد كابلان وإستقالة عضو الحزب يسري خان، يعقد اليوم حزب البيئة اجتماع أزمة لمناقشة هذه التداعيات وسط مطالبات العديد من الممثلين بإعادة تنظيم الحزب.

وقال ممثل حزب البيئة في منطقة سكونه Fredrik Hanell لوكالة الأنباء السويدية TT إن الأمر الأكثر خطورة هو أن القيم الأساسية التي يتميز بها حزب البيئة أصبحت موضع شك، وهو ما يشكل نوع من عدم الوضوح بالنسبة للجمهور، ولذلك يجب أن يكون لدينا في الوقع إيديولوجية واضحة جداً.

وانتقد هانيل بشدة طريقة تعامل الحزب مع مسألة العضو يسري خان الذي رفض مصافحة امرأة صحفية، معتبراً أن هذه الحادثة تشكل انتهاكاً صريحاً لمبادئ وأفكار حزب البيئة التي تعتمد على الاحترام والمساواة بين الجميع.

وأضاف أنه في السابق لم يكن يستطيع أحد أعضاء الحزب في التصرف بشكل يخالف مبادئ التنوع والمساواة، داعياً إلى مناقشة هذه المشكلة ووضع حد لبعض الظواهر غير المتوافقة مع قيم الحزب.

واعتبر هانيل أن حزب البيئة كان دائماً ينظر إليه بأنه حزب نسائي يدعم قضايا المرأة ويساندها، ولذلك من غير المقبول أبداً أن يتم التعامل مع الرجال والنساء بشكل مختلف وأن يكون هناك نوع من التفرقة بين الجنسين.

Related Posts