Lazyload image ...
2014-07-07

الكومبس – فيسبي: تحدث رئيس حزب الشعب ووزير التعليم يان بيوركلوند، ظهر الجمعة، عن حملة حزبه الانتخابية، في سابع أيام أسبوع Almedalen السياسي.

الكومبس – فيسبي: تحدث رئيس حزب الشعب ووزير التعليم يان بيوركلوند، ظهر الجمعة، عن حملة حزبه الانتخابية، في سابع أيام أسبوع Almedalen السياسي.

وكان موضوع المساواة طاغياً في كلمة Jan Björklund، بالإضافة إلى اقتراح زيادة منح حكومية لرفع معاشات المهن التي تهيمن عليها النساء، وإضافة شهر ثالث كإجازة أبوية.

وقال Jan Björklund إن: "الطريق إلى سوق عمل أكثر مساواة، ورواتب وفرص عمل وتطور وظيفي متساوية، تأتي أيضاً من علاقة أبوية أكثر مساواة. لذلك فإن الوقت قد حان للمضي قدماً في الدورة الانتخابية القادمة، وتطبيق شهر ثالث كإجازة أبوية شهرية".

ويعتبر الشهرين السابقين لإجازة الأب دخلا حيز التطبيق عامي 1995 و 2002.

وقال: "تحصل بالضبط في هذه الأعمار 25-30-35 حين يقوم رب العمل والشركات بالبدء باختيار الشباب الموهوبين ومن تنطبق عليهم فرصة العمل للمراهنة على المستقبل. وفي هذا العمر بالضبط يقوم الشباب ببناء العائلة".

وتابع القول: "وما يحصل في الواقع هو أن رب العمل يستبعد النساء الموهوبات، لأن الرجال يخافون من غياباتها".

المساواة في المعاشات

ولجعل المعاشات أكثر مساواة بين الرجال والنساء، تحدث وزير التعليم حول الخطة التي اتخذها مع وزيرة المساواة Maria Arnholm حول زيادة معاشات ومكافئات نظام المعلم الأول، وتطبيق النموذج في رياض الأطفال وبين الممرضات.

وقال: "إصلاح نظام المعلم الأول هو خطوة مستقبلية كبيرة، يخلق فرصاً وظيفية، ويرفع من توزيع ومتوسط الأجور، ويكافئ الأداء الجيد ويخلق حوافزاً جيدة".

وفي موضوع المساواة، تحدث رئيس حزب الشعب حول العنف المنزلي ضد المرأة، متحدثاً عن قصة طفلة وأخيها الصغير، حين حبسا في غرفهما بينما كان أباهما يضرب والدتهما، دون أن يعرفا إن كانت على قيد الحياة أم لا. مؤكداً أن العنف ضد النساء هو أكبر تحد للمساواة في السويد.

وأضاف بيوركلوند: "نحن لم نعمل بما فيه الكفاية، وكل حادثة تمثل فشلاً في مجتمعنا، وعلى عقوبة اضطهاد المرأة أن تشدّد، وعلينا زيادة عدد المساكن المحمية، ووضع سوار مراقبة على قدم الرجال المعتدين".