Lazyload image ...
2015-09-22

الكومبس – ستوكهولم: طالبت رئيسة حزب المحافظين Anna Kinberg Batra رئيس الوزراء ستيفان لوفين بالانفتاح أكثر من أي وقت مضى على إمكانية الانفتاح وتعزيز التعاون مع منظمة حلف شمال الأطلسي “الناتو”.
وقالت باترا لوكالة الأنباء السويدية TT إن مسألة الانضمام والتعاون مع الناتو هي من المسائل الجدية التي يجب مناقشتها علناً في البرلمان ومع الشعب السويدي.
وعبرت باترا عن اعتقادها بضرورة انضمام السويد لحلف شمال الأطلسي، داعيةً المجتمع إلى إجراء مناقشة واسعة حول الانضمام لعضوية الحلف.
ونوهت باترا إلى التقارير الإعلامية التي تحدثت عن رغبة بريطانيا بمشاركة السويد في قوات خاصة جديدة تابعة لحلف الناتو في إطار قوات التدخل السريع JEF، حيث رحبت بالفكرة قائلةً ” إن هذه الخطوة تعزز صورة السويد كجزء من منظمة حلف شمال الأطلسي، لكن من دون التمتع بفوائد فعلية للعضوية في الناتو”.
وأضافت “من المؤمل أن يقدم رئيس الوزراء لوفين أفكار جدية حول كيفية تقارب السويد مع حلف الناتو”.
وبينت باترا عن تصريحات لوفين حول عدم انضمام السويد للناتو تؤدي إلى خلق حالة من عدم اليقين في العالم حول خيارات السياسة الأمنية العامة للبلاد.