Lazyload image ...
2015-08-31

الكومبس – ستوكهولم: اقترح حزب المحافظين moderaterna توظيف حوالي 1000 عنصر جديد في الشرطة السويدية.

وقالت رئيسة حزب المحافظين Anna Kinberg Batra للراديو السويدي  Ekot إن تعيين نحو ألف ضابط جديد في الشرطة الوطنية سيساعد في الحد من نمو معدلات الجرائم وأعمال العنف وحوادث إطلاق النار.

ويأتي هذا الاقتراح عقب تزايد وتيرة الجرائم وحوادث إطلاق النار التي ترتكبها العصابات الإجرامية في جميع أنحاء البلاد، وخاصة ً في المدن الكبيرة مثل مالمو و يوتوبوري والحادث الذي وقع في نهاية الأسبوع الماضي في ضاحية Rinkeby بستوكهولم.

وبينت باترا أن انعدام الأمن وكثرة المشاكل الناتجة عن الجرائم يساهم في زيادة تأثير الشبكات الإجرامية على المجتمع المحلي، حيث يوجد حوالي 50 منطقة في جميع أنحاء السويد تعاني من انتشار العصابات الإجرامية وزيادة قوتها، ولذلك من المهم جداً تعزيز وتركيز موارد الشرطة لضمان الأمن بشكل أكبر وتسهيل إمكانية الوصول إلى شبكات إجرامية معينة والحد من أعمال العنف.

وبحسب إيكوت فإن حكومة أحزاب تحالف يمين الوسط السابقة قد وظفت أكثر من 2000 ضابط لرفد قوات الشرطة بعناصر جديدة، حيث لاقت هذه الخطوة انتقادات كثيرة من قبل أحزاب المعارضة آنذاك بسبب تكلفة المشروع الكبيرة والتي قدرت بمليارات الكرونات.

وأشارت باترا إلى إمكانية خفض معدلات أعمال العنف والجرائم المنظمة من خلال تشديد نظام العقوبات ضد مرتكبي الجرائم.

Related Posts