Lazyload image ...
2014-04-30

الكومبس – ستوكهولم: طالب حزب الوسط السويدي بتبسيط قوانين هجرة القوة العاملة إلى البلاد، مطالبا بان تصبح فترة دراسة القرار أقل.

الكومبس – ستوكهولم: طالب حزب الوسط السويدي بتبسيط قوانين هجرة القوة العاملة إلى البلاد، مطالبا بان تصبح فترة دراسة القرار أقل.

وفي القانون الحالي يتطلب أن تكون الشركة التي توافق على توظيف أيدي عاملة أجنبية من خارج السويد، قد وظفت 25 موظفاً أجنبيا دون مخالفات، لكي تحصل على معاملة خاصة، لكن حزب الوسط يطالب بان يقتصر الأمر على تعيين موظف واحد دون مخالفات.

وقال المتحدث باسم حزب الوسط في قضايا الهجرة Fredrick Federley في تصريحات صحفية: "إن كان للشركة موظف واحد ولمدة عام دون أي مخالفة، فمن المفترض أن يتم تحويل معاملات الشركة إلى الإجراءات المبسطة".

وطالب الحزب أيضاً بتسهيل تمديد الإقامات للأشخاص الموجودين في السويد، من الذين يحصلون على إقامات مؤقتة في البداية.

معروف أن قانون الهجرة السويدي ينص على ان الحاصل على الاقامة المؤقتة يجب عليه الإنتظار لفترات متفاوتة قبل ان يتم تمديد أوراق إقامته، إلى فترة مؤقتة ثانية، أو إلى دائمة، بحسب طبيعة الملف أو المعاملة التي جاء بسببها الى السويد.

ويرى المراقبون أن الدعوات الأخيرة لحزب الوسط قد تكون ضمن الحملة الانتخابية التي يقوم بها، قبل الانتخابات البرلمانية المنتظرة في الخريف، وذلك بعد تراجع شعبيته إلى ما دون عتبة دخول البرلمان وهي 4% من إجمالي أصوات الناخبين.

Related Posts