Lazyload image ...
2015-03-08

الكومبس – مالمو: إلتقى وفد من أحزاب يسارية فلسطينية يزور السويد حاليا اللجنة العربية لحزب اليسار السويدي في مالمو، ظهر أمس السبت، لبحث التعاون المشترك، وتبادل الخبرات في مجال العمل السياسي، ضم ناشطات من حزب الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وحزب الشعب وحزب فدا.

وعقد حزب اليسار ندوة تحت شعار “اليسار في فلسطين” بالتعاون مع اللجنة المركزية للنشاطات العالمية في الحزب تم خلالها طرح العديد من القضايا والصعوبات التي تواجه الناشطين من أحزاب الجبهة اليسارية في فلسطين، والتي تمحورت كما جاء في النقاشات التي دارت في الندوة، بعدم مشاركة الشباب في الحكومة والدولة وعدم وجود دعم لهذه الفئة من الشباب.

كما تم مناقشة فكرة رفض بعض أوساط المجتمع للأفكار اليسارية، وأسباب ذلك، ودور التخلف وممارسات الإحتلال وتطور الوعي الإجتماعي في الوقوف بوجه هذه الأفكار، كذلك ناقشت الندوة قضية ضعف القوى اليسارية، والذي فسرته بعض النقاشات بانه ناجم أيضا لزياد الانقسام الذي جرى بين حركتي فتح وحماس.

جرت في الندوة إشادة بالمشروع الذي ستقدمه تلك الاحزاب في الداخل الفلسطيني والنشاطات التي تتمثل بمساعدة الاهالي في العناية بأراضيهم التي يهددها الاستيطان الإسرائيلي.

وقالت الناشطة اليسارية الفلسطينية ولاء زهران لـ “الكومبس”: “بدأنا منذ عامين في مشروعنا الذي يهدف لتوحيد كافة الأحزاب اليسارية، وتحرير فكر الإنسان، والإشادة بدور الشباب ولم نتقدم لليوم بإية عريضة للحكومة لكننا قمنا بمشاريع صغيرة تناسب اعدادنا وأفكارنا ونحاول دائما التواصل مع الاخرين وننسى الخلافات فيما بيننا”.

أما السياسية في حزب اليسار والنائبة في مجلس بلدية مالمو لينا النهر فقالت لـ “الكومبس” حول الندوة: ” نحن كحزب اليسار قدمنا الدعم لهذا المشروع بمساعدة حزب اليسار في كوبنهاغن لتوحيد القوى اليسارية في فلسطين وأن تكون فلسطين موحدة، وأنا كسياسية أرى أن هذا المشروع سيثمر بشكل قوي لان مجتمعاتنا العربية منهكة وخاصة في فلسطين وهم بحاجة لمثل هذا المشروع لتوحيد القوى بين جميع الفلسطينيين والخروج بهدف موحد، كما أدعو كافة الدول العربية على مساعدة هذه الفئة من الشباب الفلسطيني نصرةً للقضية الفلسطينية”.

محمد البلوط- مالمو