Lazyload image ...
2013-02-25

الكومبس – خاص : رفض فرعُ حزب اليسار السويدي في مقاطعة Örebro قيام الشرطة السويدية بالتدقيق في هويات الناس على أساس لون بشرتهم، في محاولة للقبض على المقيمين في البلاد بطريقة غير شرعية. وقال إن هذه الممارسات تندرج في إطار العنصرية والتطفل على حياة الناس.

الكومبس – خاص : رفض فرعُ حزب اليسار السويدي في مقاطعة Örebro قيام الشرطة السويدية بالتدقيق في هويات الناس على أساس لون بشرتهم، في محاولة للقبض على المقيمين في البلاد بطريقة غير شرعية. وقال إن هذه الممارسات تندرج في إطار العنصرية والتطفل على حياة الناس.

جاء ذلك في بيان صحفي أصدرته اللجنة الفرعية للحزب على هامش كونفرنس عقدته في Åkerby Herrgård يومي السبت والأحد الماضيين، تلقى موقع " الكومبس " نسخة منه.

وقال البيان إن هذه الأساليب تكشف عن وجود عيوب أساسية وان سياسة اللهجرة واللجوء التي تمارسها الحكومة غير إنسانية، مؤكداً على ضرورة أن يجري إستخدام موارد الشرطة ضد الجريمة المنظمة بدلا من اللاجئين.

Related Posts