Lazyload image ...
2013-02-09

الكومبس – وكالات: قال تقرير بثه الراديو السويدي صباح اليوم السبت، إن حزب " سفاريا ديموكراتنا " العنصري المعادي للمهاجرين، طرد 30 شخصاً من أعضائه بعد إنتخابات عام 2010 التي وصل من خلالها الى البرلمان لاول مرة في تاريخه.

الكومبس – وكالات: قال تقرير بثه الراديو السويدي صباح اليوم السبت، إن حزب " سفاريا ديموكراتنا " العنصري المعادي للمهاجرين، طرد 30 شخصاً من أعضائه بعد إنتخابات عام 2010 التي وصل من خلالها الى البرلمان لاول مرة في تاريخه.

وهذا العدد هو أكثر من جميع الأحزاب البرلمانية المُمثلة في البرلمان.

وكان الحزب مرّ الخريف الماضي في عدد من الفضائح، منها بث شريط فيديو لاعضاء قياديين له في البرلمان، يعتدون على ممثل كوميدي سويدي من أصل أجنبي بكلمات عنصرية نابية، ومقاطع أخرى أظهرت قياديين آخرين يحملون قضبانا حديدية أثناء شجار في وسط ستوكهولم.

ورغم تلك الفضائح إلا أن إستطلاعات الرأي لازالت تشير الى تقدم شعبية الحزب، وحصوله على حوالي 10 % من أصوات الناخبين لو جرت الإنتخابات اليوم.

Related Posts