Lazyload image ...
2014-05-22

الكومبس – ستوكهولم: أوقف حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، من حملته الانتخابية التي كان من المزمع إطلاقها اليوم في محطات الحافلات العامة بستوكهولم، بعد تعرض إعلاناتها وملصقاتها الانتخابية في محطات قطار الأنفاق للتخريب وإلقاء مختلف أنواع الأطعمة والنفايات من قبل الناس، فيما أكد الحزب أنه سيعلن في الصحف المحلية بدلاً عن ذلك.

الكومبس – ستوكهولم: أوقف حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، من حملته الانتخابية التي كان من المزمع إطلاقها اليوم في محطات الحافلات العامة بستوكهولم، بعد تعرض إعلاناتها وملصقاتها الانتخابية في محطات قطار الأنفاق للتخريب وإلقاء مختلف أنواع الأطعمة والنفايات من قبل الناس، فيما أكد الحزب أنه سيعلن في الصحف المحلية بدلاً عن ذلك.

وأجرت شركة المواصلات الحكومية SL تحقيقاً في الجوانب الاقتصادية والأمنية، حول احتمال تخريب إعلانات مواقف الحافلات كونها تلصق خلف لوحات زجاجية، وقالت إنها توصلت إلى استنتاج مفاده أن هناك مخاطراً أمنية، لكن يمكن السيطرة عليها، وأن حرية التعبير تأتي في المرتبة الأولى.

وأضافت الشركة أنها لا تعتزم الطعن في الاتفاقية مع سفاريا ديموكراتنا، والأمر يعود لهم في إيقاف الإعلان في مواقف الحافلات أم لا.

لكن وبحسب سفاريا ديموكراتنا فإن حملة إعلانات الحافلات لن يتم تنفيذها، بسبب ضيق الوقت، واختاروا بدل ذلك التركيز على نطاق أوسع، عن طريق الإعلان في عدد من الصحف المحلية في جميع أنحاء السويد، مع الحفاظ على نفس الرسالة.

"سفاريا ديموكراتنا حزب عنصري ويفرق بين الناس"

وفي نفس السياق أعلنت صحيفة Folket التي تصدر في مدينة إسكلستونا، عن رفضها لنشر إعلانات تخص حزب سفاريا ديموكراتنا، بعد أن أوقف ناشرها المسؤول إعلاناً للحزب كان من المفترض أن ينشر في العدد القادم.

وقالت رئيسة تحرير الصحيفة Marie Hillblom : "فعلنا ذلك، لأن حزب سفاريا ديموكراتنا هو حزب عنصري، يفرق بين الناس، وسياسته تتناقض بشكل صارخ مع مبادئ صحيفة الشعب".