حزب يميني متطرف ينهي نشاطاته في السويد ويدعم سفاريا ديموكراتنا
Published: 4/24/14, 11:32 AM
Updated: 4/24/14, 11:32 AM

الكومبس – ستوكهولم: أعلن حزب الديمقراطيين الوطنيين Nationaldemokraterna، اليميني المتطرف، إنهاء جميع أنشطته في السويد، والتراجع عن ترشيح مندوبيه إلى الانتخابات.

الكومبس – ستوكهولم: أعلن حزب الديمقراطيين الوطنيين Nationaldemokraterna، اليميني المتطرف، إنهاء جميع أنشطته في السويد، والتراجع عن ترشيح مندوبيه إلى الانتخابات.

وأعلن القرار رئيس الحزب Marc Abramsson في الصفحة الرسمية على الإنترنت، وحث بالمقابل مؤيديه على دعم حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، والتصويت له في انتخابات الخريف القادم.

وكتب في رسالة على صفحة الموقع: "أنوي التصويت لسفاريا ديموكراتنا في هذه الانتخابات، واختيار الأشخاص الذين أشعر بأنهم قوميين حقيقيين وأصدقاء للسويد".

وأضاف Abramsson: "منذ العام 2004، بدأت الحركة الوطنية بالتراجع في جميع المناطق، بالإضافة إلى ضعف بيع المنتجات، وضعف الطلب على المعلومات، وقلة النشاط".

يشار إلى أن الحزب تأسس عام 2001، كمجموعة منشقة عن حزب سفاريا ديموكراتنا، وكان له أعضاء في مجالس بلديات Södertälje و Haninge و Nykvarn. 

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved