Lazyload image ...
2012-06-03

لم يكن يدور في بال الفتاة الفنزويلية ناتاليا بالديبييسو أنها ستحصل على شقة هدية من حكومة بلادها، فهي لم تفعل شيئا أكثر من الانضمام إلى متابعي الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز على موقع "تويتر"

لم يكن يدور في بال الفتاة الفنزويلية ناتاليا بالديبييسو أنها ستحصل على شقة هدية من حكومة بلادها، فهي لم تفعل شيئا أكثر من الانضمام إلى متابعي الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز على موقع "تويتر" لكن حظها أنها كانت الرقم ثلاثة ملايين شخص من الذين انضموا لقائمته على التويتر.

واعلن وزير الدفاع الفنزويلي السابق كارلوس ماتا، الليلة الماضية، أنه قد تمت زيارة الفتاة "التي ستحصل على سكن كريم في بادرة تبرهن على حب شافيز لشعبه". وأضاف أنه من المقرر أن تتسلم الفتاة شقة في مسقط رأسها جزيرة مارغاريتا بمنطقة الكاريبي الفنزويلية.قريبا من الحكومة.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإسبانية أن "تويتر" لم يعد مجرد مساحة لمعترك الرئاسة، لكنه بات أيضا مجالا لتحقيق المزيد من الأحلام، مبينا أن الفتاة البالغة 19 عاما حصلت من قبل على مساعدة من الحكومة كي تتجاوز مشكلاتها الصحية.

يدورها قالت الفتاة إنها تشعر بالامتنان البالغ للرئيس الفنزويلي على كل ما قدمه لها، وأضافت: "أود أن أخبره أنني أحبه وأرسل له قبلات الشفاء.. لقد كان مصدر إلهام دائم لي، وأنا معجبة جدا بجهوده".

يذكر أن الرئيس الفنزويلي شافيز، الذي هنأ الفائزة بالديبييسو بنفسه على هذا الفوز، قد أنشأ حسابه على "تويتر" في نيسان/ أبريل 2010، ومنذ ذلك الحين يستخدمه للحديث في كافة الأمور من قرارات سياسية وانطباعات شخصية، ولطمأنة الناس على حالته الصحية بعد إصابته بمرض السرطان.