Foto: Henrik Montgomery / TT kod 10060
Foto: Henrik Montgomery / TT kod 10060
14K View

إجبار الشباب والفتيات على التعري والقيام بحركات مهينة

الكومبس – ستوكهولم: يخضع سبعة طلاب للمحاكمة بتهم الإكراه والتحرش بغيرهم من الطلاب الأصغر سناً قي واقعة شهدت اضطهاداً مهيناً.

تعود تفاصيل الحادثة إلى الخريف الماضي، حيث جرى إيقاظ طلاب السنة الأولى في مدرسة Lindeskolans Idrottscollege الثانوية في منتصف الليل من قبل الطلاب الأكبر سناً، في ما يشبه حفلة استقبال أخذت منحى جنسياً تعرض خلاله 10 طلاب للاضطهاد.

أُخذ الطلاب العشرة إلى ملعب كرة القدم في منتصف الليل وأجبر الذكور منهم على التعري بالكامل والمشاركة في ما يسمى “سباق الكعك”، حيث توضع قطع كعك في مؤخراتهم ويجبرون على الركض. وعلى الخاسر أن يأكل كعكة الفائز، وسط تهديدهم بالضرب. فيما أجبرت الفتيات على التعري جزئياً ولعق سرّات الذكور، وتناول الكعك قريباً من أعضائهم التناسلية.

أُبلغت الشرطة بالحادثة. وقال أحد الشباب المضطهدين “كان الجميع يقف من حولي، وأجبروني على أكل الكعكة. وضعت أصابعي في حلقي وتقيأت”.

وقالت إحدى الفتيات “شعرت بقرف شديد لكني أجبرت على ذلك”. وقالت أخرى “كان الوضع صعباً جداً. تحلّق حولنا كثير من الطلاب وطالبونا بخلع ملابسنا. لم يسمح لنا حتى بالذهاب إلى غرفنا وارتداء السترات والأحذية، كانوا صارمين جداً. كان الجو بارداً والعشب رطباً وجواربنا مبللة”.

وبدأت اليوم الأربعاء محاكمة 7 طلاب بتهمة الإكراه غير القانوني والتحرش. وستستمر المحاكمة يومين.

ومن التقاليد الطلابية في السويد إقامة “حفلات استقبال” تسمى nollningen، وهي طقوس ينظمها الطلاب الأكبر سناً للطلاب الجدد في المدرسة بهدف منحهم فرصة التعرف على بعضهم ومنحهم بداية إيجابية. وتتضمن هذه الحفلات بعض المزحات عادة.

Related Posts