فلسطيني يحمل طفلته التي قتلت جراء القصف في أحداث غزة الأخيرة
(AP Photo/Abdel Kareem Hana)  TT
فلسطيني يحمل طفلته التي قتلت جراء القصف في أحداث غزة الأخيرة (AP Photo/Abdel Kareem Hana) TT
2021-06-09

الكومبس – أوروبية: قالت وسائل إعلام ألمانية إن طبيباً من أصول عربية شارك في حملة حكومية دعائية للحث على تلقي لقاح كورونا “مشتبه بنشره محتويات معادية للسامية ومؤيدة لحركة حماس”. وسحبت الحكومة الألمانية الفيديو الذي يظهر فيه الطبيب من مواقعها الرسمية.

وذكر عدد من الصحف الألمانية أن الحكومة الاتحادية قررت سحب فيديو نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تعاطف أحد الأطباء فيه مع حركة حماس الفلسطينية، التي تصنفها برلين ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.

وقالت صحيفة “بيلد” واسعة الانتشار إن الدكتور نجيب السعيدي، وهو من أصول يمنية، ظهر في فيديو موجه للناطقين بالعربية في ألمانيا، ضمن الحملة الحكومة لتشجيع المواطنين على الحصول على اللقاح.

وأوردت الصحيفة في تقريرها أن الدكتور السعيدي شارك على حسابه في “فيسبوك” منشورات مؤيدة لحركة حماس وجناحها العسكري، كتائب عز الدين القسام، واتهمته بترديد عبارات “معادية للسامية، من خلال الدعوة إلى طرد اليهود من الشرق الأوسط”.

وقالت متحدثة باسم الحكومة الألمانية للصحيفة إن “تصريحات الدكتور السعيدي على حسابه في فيسبوك لم تكن معروفة للحكومة وقت تسجيل ونشر الحملة الدعائية”.

وحذف الناطق الرسمي باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، المنشور الخاص بالفيديو الذي يظهر فيه الدكتور السعيدي، المقيم في برلين، من حسابه في “تويتر”. كما يبدو أن الدكتور السعيدي حذف أيضاً المنشورات محل الجدل من حسابه في “فيسبوك”.

يأتي ذلك وسط عودة النقاش داخل المجتمع الألماني حول تنامي ما تعبتره السلطات”معاداة السامية”، خوصاً بعد الصراع الذي اندلع الشهر الماضي بين الجيش الإسرائيلي وفصائل فلسطينية في قطاع غزة، وأدى إلى سقوط نحو 243 ضحية فلسطينية، بينهم 67 طفلاً، ومقتل 12 إسرائيلياً، وما رافق ذلك من مظاهرات مناوئة لإسرائيل وداعمة للفلسطينيين في عدد من المدن الألمانية.

ودعا ماركوس زودر، رئيس حكومة ولاية بافاريا وزعيم الحزب المسيحي الاجتماعي، شريك الحزب المسيحي الديمقراطي للمستشارة ميركل، إلى تشديد الإجراءات لمواجهة معاداة السامية في ألمانيا.

وكانت وزارة الصحة الألمانية قد أطلقت حملة دعائية للحث على تلقي لقاح فيروس كورونا، تحت هاشتاغ “ÄrmelHoch” (شمّر عن ذراعك)، شارك فيها عدد من النجوم الألمان والدوليين، مثل مقدم البرامج الشهير غونتر ياوخ، والمغني والممثل الأمريكي ديفيد هاسلهوف.

ينشر بالتعاون بين مؤسسة الكومبس الإعلامية و DW

Related Posts