Lazyload image ...
2013-07-25

الكومبس – وكالات: ذكرت الصحف السويدية أن ما بات يُطلق عليه " حُمى الببغاء " إنتشرت في السويد بعدما نقل رجل توفي فيها في جنوب السويد هذا المرض النادر إلى ثمانية أشخاص على الأقل

الكومبس – وكالات: ذكرت الصحف السويدية أن ما بات يُطلق عليه " حُمى الببغاء " إنتشرت في السويد بعدما نقل رجل توفي فيها في جنوب السويد هذا المرض النادر إلى ثمانية أشخاص على الأقل، على الرغم من تأكيد الخبراء أن انتقال المرض بين البشر غير شائع تماما.

وكان الرجل 75 عاما قد توفى في مدينة كرونوبيرج في مارس الماضي من حمى الببغاء، وسرعان ما انتشر المرض بين الناس الذين كانوا بالقرب منه خلال مرضه ومن بينهم أفراد الرعاية الطبية.

وقال الطبيب في المعهد السويدي لمكافحة الأمراض المعدية لوكالة الأنباء السويدية إن هذا الشخص كان مريضا جدا وحالته خطيرة وكانت العدوى لا تزال غير شائعة بالمرة، مؤكدا أن انتقال حمى الببغاء بين البشر أمر نادر الحدوث تماما، مع وجود حالة واحدة فقط سجلت سابقا في اسكتلندا، وعادة ما ينتقل المرض فقط بين الطيور.

وتتشابه أعراض المرض مع مرض الالتهاب الرئوي وتتخلص في حمى مرتفعة وإسهال وصداع شديد. ومع ذلك فأن الغالبية الكبيرة من المرضى ينجون من المرض وعادة ما يتم تسجيل ما بين خمسة إلى عشر حالات مرضية في السويد كل عام.

وينتقل المرض من خلال الاختلاط بالطيور وأعشاشها أو مخلفاتها، وينصح المعهد السويدي أي شخص يتصل بالطيور أو مخلفاتها بضرورة غسل الايدي جيدا. وعادة ما ينتشر المرض من جانب الببغاوات وكذلك الحمام والدجاج والبط وطيور النورس.

Related Posts