Lazyload image ...
2012-06-19

نشرت صحيفة "اليوم" السعودية (19/6) تحقيقا عن حضور يورو 2012 في حياة الفنانين الخليجيين، ممن تستهويهم كرة القدم الأوروبية، ويتابعونها ولهم فرق مفضلة. وقالت الصحيفة إن حمى يورو 2012 انتقلت إلى مشاهير وممثلي الخليج في الفترة الأخيرة

نشرت صحيفة "اليوم" السعودية (19/6) تحقيقا عن حضور يورو 2012 في حياة الفنانين الخليجيين، ممن تستهويهم كرة القدم الأوروبية، ويتابعونها ولهم فرق مفضلة. وقالت الصحيفة إن حمى يورو 2012 انتقلت إلى مشاهير وممثلي الخليج في الفترة الأخيرة حيث توقفت أنشطة أغلبهم خلال البطولة الحالية عندما تكون المنتخبات التي يشجعونها وينتمون إليها تلعب المباريات الكبرى في المسابقة وبعضهم يقطع جميع اتصالاته بالأعمال والمخرجين والممثلين ويجبر طاقم العمل في المكان المخصص للتصوير بمشاهدة المباراة ومن ثم متابعة التصوير.

فعبد الله السدحان المعروف بميوله الرياضية الكبيرة ومتابعته لكرة القدم أعلن عن تشجيعه المنتخب الاسباني تعاطفا مع لاعبي برشلونة وريال مدريد ووصفهما بأنهما أفضل فريقين في العالم لذلك فإن ذلك يجبرك على تشجيع المنتخب الاسباني والتعاطف معه وتشجيعه..

وتمنى السدحان أن يحقق الماتادور اللقب الأوروبي لأنه أفضل منتخب في العالم في الفترة الحالية، آملا أن يحمل لاعبو برشلونة تشافي وانيستا البطولة للمرة الثانية على التوالي.

بينما اختلف رفيق دربه ناصر القصبي مع ميول زميله عبد الله السدحان حيث أكد أن المنتخب الفرنسي يعد من المنتخبات القوية وتواجده في البطولة وتحقيق الفوز على المستضيف أوكرانيا دليل قوي على أن الديوك ستكون موجودة بالإضافة إلى تعاطفه الكبير مع اللاعبين العرب في المنتخب الفرنسي أمثال كريم بنزيمه وسمير نصري لذلك هو سيكون قلبا وقالبا مع فرنسا في البطولة.

وعلى صعيد آخر اعتبر الفنان الكويتي طارق العلي أن اللقب سيكون للمنتخب الايطالي الذي سيكون حاضرا في الأدوار المتقدمة لأنه يمتلك لاعبين يمتلكون خبرة كبيرة تجعلهم يكسرون كل الحواجز ويصبحون الحصان الأسود في البطولة لذلك اللقب لن يخرج من الطليان في هذه البطولة الأقوى مشددا حرصه على متابعة جميع المباريات في البطولة لانها تمتلك منتخبات قوية تجبرك على الوقوف والاستمتاع بما تقدمه جميع المنتخبات.

كما اتفقت الممثلة الشابة القطرية نجوى محمد التي اعتبرت انه تميل إلى تشجيع المنتخب الايطالي نظير ما يمتلكه الطليان من قوة وقدرة على إثبات قدرته على أن يكون أحد أبطال هذه البطولة وهي تحرص على متابعة عدد كبير من اللاعبين في المنتخب الايطالي منهم بيرلو وبوفون وكسانو وتأمل أن يحمل الطليان اللقب.

أما الممثل المعروف فايز المالكي فإنه يختلف تماما مع الآراء السابقة لزملائه حيث أكد أن المنتخب الانجليزي سوف يرد على الجميع ويحقق اللقب الأوروبي رغم حالات الغياب التي يعانيها في البطولة ولكنه سوف يكون حاضرا في النهائي خصوصا أن النقص يولد قوة وهو ما سيجعله قويا في المراحل المتقدمة في حال تأهله الى الدور الثاني من البطولة مع عودة روني إلى التشكيلة الأساسية للمنتخب الانجليزي.