حنيف بالي قرر عدم الترشح لانتخابات 2022

Foto: Magnus Hjalmarson Neideman / SvD / TT
حنيف بالي قرر عدم الترشح لانتخابات 2022 Foto: Magnus Hjalmarson Neideman / SvD / TT
2021-10-28

الكومبس – ستوكهولم: أعلن النائب المثير للجدل حنيف بالي (حزب المحافظين) عدم ترشحه في الانتخابات العامة في السويد العام المقبل.

وكتب بالي على صفحته في فيسبوك “متحمس جداً لفصل جديد في حياتي”.

وكان بالي قال فى وقت سابق إنه سيشارك في الانتخابات التمهيدية داخل حزب المحافظين، غير أنه أعلن مساء أمس قراره عدم الترشح في الانتخابات العامة المقبلة.

وكتب بالي “أبلغت لجنة الترشيح اليوم أنني لن أكون على القائمة البرلمانية لحزب المحافظين في انتخابات 2022”.

وكان بلاغ قدم للشرطة ضد بالي بشبهة استغلاله فتاة قاصراً لأغراض جنسية. وأثار القضية اهتماماً واضحاً على وسائل الإعلام السويدية قبل أن يعلن الادعاء الخاص الذي تولي التحقيق إغلاق القضية دون توجيه أي اتهامات للنائب. وكذلك أغلق حزب المحافظين تحقيقاً داخلياً حول الموضوع.

وكان بلاغات عدة وردت إلى الشرطة في منتصف أيلول/سبتمبر تفيد بأن حنيف بالي طلب من فتاة إرسال صور عارية لها.

ونشرت وسائل إعلام قبل ذلك تقارير عن تحقيق قيادة حزب المحافظين في ادعاء على أحد نواب الحزب المعروفين في البرلمان، دون أن تسميه، يتهمه بممارسة “سلوك جنسي غير لائق” مع فتاة قاصر (دون سن الـ18 عاماً) من اتحاد شباب المحافظين.

وأفادت تقارير إعلامية بأن الاتصالات بين النائب والفتاة تمت عبر عدد من المنصات الرقمية. وذكرت أن الأمر يتعلق بفتاة عمرها أكثر من 15 سنة، لكنها تحت الـ18 وهي عضوة في اتحاد شباب المحافظين.

في حين كتب حنيف بالي على صفحته في فيسبوك تكذيباً للادعاءات، كاشفاً بذلك أنه المقصود بالاتهامات.

وأثار النائب السويدي من أصل إيراني الجدل أكثر من مرة في السويد بسبب ما اعتبره كثيرون “مواقف متشددة” ضد المهاجرين.

اقرأ أيضاً:

إغلاق التحقيق الأولي ضد النائب حنيف بالي

الادعاء العام يقرر فتح تحقيق ضد حنيف بالي بتهمة التحرش بفتاة قاصر

حنيف بالي يعرض شراء أصوات الوسط.. وخبير سياسي: تصرف غير لائق

Related Posts