Lazyload image ...
2012-07-05

الكومبس – صرح وزير خارجية الإكوادور لمراسلين بأن الشكوك المثارة ضد مؤسس ويكيليكس، جوليان أسآنج، في السويد "مضحكة." وجاء تعليق الوزير في أعقاب تصريح لمحامي أسآنج قال فيه أن موكله لن يتلقى محاكمة عادلة في السويد.

الكومبس – صرح وزير خارجية الإكوادور لمراسلين بأن الشكوك المثارة ضد مؤسس ويكيليكس، جوليان أسآنج، في السويد "مضحكة." وجاء تعليق الوزير في أعقاب تصريح لمحامي أسآنج قال فيه أن موكله لن يتلقى محاكمة عادلة في السويد.

ومضى على وجود أسانج في سفارة الإكوادور بلندن التي لجأ إليها أكثر من أسبوعين، حيث تقدم بطلب اللجوء السياسي في الإكوادور، ومنذ ذلك الوقت لازالت الحكومة الإكوادورية تدرس طلبه.

واستطرد وزير الخارجية الإكوادوري، ريكاردو بانتينون بالقول أن أسانج "يواجه اتهامات لأن الكوندوم الخاص به تلف". في إشارة إلى التهم الموجهة إلى أسآنج في السويد والمتعلقة بالاعتداء الجنسي والاغتصاب، وهو ما نفاه أسآنج مرارا.

محامي المواطنتين السويديتين اللتين تتهمان أسآنج بالاعتداء عليهما، ورفعتا بلاغا للشرطة السويدية في آب/أغسطس 2010، كان قد صرح بالقول أن أسآنج لن يتمكن من الهروب من تسليمه إلى السويد.

وفي مقال كتبه محامي أسآنج السويدي، بار صامويلسون (Per Samuelson)، ونشر يوم الإثنين في صحيفة "ذي غارديان" البريطانية، ذكر أن موكله "لن يتلقى محاكمة عادلة في السويد." وبأن الإتهامات مبنية على شائعات وقد تم ضحدها من قبل مدعي عام قبل أن يتم التقاطها مرة أخرى.

ويخشى أسآنج أن يكون ترحيله وتسليمه إلى السويد لمواجهة تهم بالاغتصاب، مقدمة لقيام ستوكهولم بتسليمه إلى واشنطن.

يذكر أن موقع ويكيليس قد أغضب واشنطن بنشره لسيل من المعلومات السرية حول حروب الولايات المتحدة على أفغانستان والعراق، وأكثر من 250,000 رسالة دبلوماسية سرية تسببت لواشنطن وعدد من الحكومات الحليفة لها بإحراج شديد.

المصدر: Sveriges Radio، وكالات

Related Posts