Foto: Stina Stjernkvist / TT
Foto: Stina Stjernkvist / TT
2021-08-09

كل تطعيم مهم ويسهم في تحصين المجتمع

الكومبس – ستوكهولم: تلقى أكثر من نصف السكان البالغين في السويد جرعتين من لقاح كورونا، غير أن ظهور النسخة دلتا الأكثر عدوى يجعل من الصعب الوصول إلى المناعة الجماعية ووقف انتشار العدوى، وفقاً لما نقلت أفتونبلادت عن خبراء سويديين.

وقال أستاذ الرياضيات في جامعة ستوكهولم توم بريتون “ستحتاج البلد إلى تطعيم حوالي 90 بالمئة من السكان للوصول إلى مناعة القطيع”.

وكان خبراء توقعوا في وقت سابق إمكانية الوصول إلى مناعة القطيع عندما يتم تطعيم بين 60 و70 بالمئة من السكان. بيد أن ظهور النسخة دلتا غيّر الحسابات، فالفيروس المتحور يملك قدرة أكبر على الانتشار من الفيروس الأصلي.

ويبلغ معدل انتشار الفيروس الأصلي 2.5 أي أن كل شخص ينقل العدوى في المتوسط لـ2.5 شخص، في حين يبلغ المعدل لدى المتحور دلتا 5 أو 6، وفق بريتون الذي أشار إلى أن الأرقام غير مؤكدة بعد.

موجة رابعة؟

وقال بريتون “في العام الماضي لم يكن لدينا تطعيم وكان هناك انتشار منخفض للعدوى طوال الصيف. والآن لدينا ارتفاع في العدوى رغم أن تغطية التطعيم أكثر من 50 بالمئة، وهذا بسبب انتشار الفيروس دلتا”.

ووفقاً لبريتون، الذي حسب مناعة القطيع على أساس عدوى دلتا، فإن تغطية التطعيم يجب أن تصل إلى 90 بالمئة لوقف كورونا”.

وأضاف “اعتقد بأن ذلك سيكون صعباً في بعض الفئات العمرية الأصغر سناً. ومع ذلك يجب أن نسعى للحصول على 90 بالمئة”.

وأيده أستاذ الأمراض المعدية في معهد كارولينسكا أندش بيوركمان الذي قال إن مزيداً من السويديين سيحتاجون إلى التطعيم للوصول إلى مناعة القطيع ووقف تفشي الفيروس.

وأضاف “نظراً لمعدل العدوى العالي لفيروس دلتا، هناك حاجة إلى تطعيم أكثر من 90 بالمئة من السكان لوقف انتشار العدوى”.

فيما لفت توم بريتون إلى أن “عدد الأشخاص الذين يختارون الحصول على التطعيم سيكون حاسماً في كيفية قدرتنا على العيش خلال السنوات القليلة المقبلة”.

في حين ستستمر القيود المعمول بها اليوم فترة أطول في حال كانت نسبة التطعيم أقل.

ولفت بريتون إلى أن كثيراً من المحافظات بدأت تقديم اللقاحات لمن تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاماً. كما قامت محافظات عدة بتقصير الفترة بين الجرعتين، ما يعني أنه قد يتم تطعيم مزيد من الناس بشكل كامل في وقت مبكر.

وقال أستاذ علم الأوبئة في معهد كارولينسكا يواكيم ديلنر لسفينسكا داغبلادت “حتى لو لم يتم بعد تحقيق مناعة القطيع، فمن المهم تطعيم أكثر من نصف السكان البالغين بشكل كامل. كل نسبة مئوية من السكان المحصنين تسهم في وقف انتشار العدوى”.

وزادت العدوى في السويد خلال الأسبوعين الماضيين. وفي الأسبوع الماضي، ارتفع عدد حالات الإصابة بنسبة 42 بالمئة، حسب التقرير الأسبوعي لهيئة الصحة العامة. ولا تزال العدوى في مستوى منخفض، لكن هناك تحذيرات من موجة رابعة قد تتعرض لها البلاد.