Lazyload image ...
2013-04-05

الكومبس – وكالات: سجل إنخفاض درجات الحرارة وبقاء الجليد في البحيرات الصغيرة والبحار الكبيرة، الربيع الحالي رقماً قيّاسيّاً جديداً في السويد، حيث لم يحدث أن بقى الجليد في منطقة البحيرات الكبرى الى هذا الوقت من شهر نيسان ( أبريل )، بحسب خبراء سويديين في مجال الأنواء الجوية والطقس.

الكومبس – وكالات: سجل إنخفاض درجات الحرارة وبقاء الجليد في البحيرات الصغيرة والبحار الكبيرة، الربيع الحالي رقماً قيّاسيّاً جديداً في السويد، حيث لم يحدث أن بقى الجليد في منطقة البحيرات الكبرى الى هذا الوقت من شهر نيسان ( أبريل )، بحسب خبراء سويديين في مجال الأنواء الجوية والطقس.

وقال رئيس مؤسسة كاسحات الجليد Ulf Gulldne: " نقوم بقياس مستوى الجليد في البحار منذ 50 عاماً، لكننا لم نصادف مثل الذي يحدث هذا العام".

وتواجه حركة القوارب الشراعية في أرخبيل السويد مشكلة في ذلك، حيث لن يجري فتح خطوط القوارب في مواعيدها المحددة تقريبا كل عام، وذلك بسبب بقاء الجليد في المياه وتجمدها.

وقال الخبير في شؤون الطقس Torbjörn Grafström إن من غير الطبيعي تماما أن يبقى الجليد حتى الآن في مثل هذا الوقت من السنة.وحذر الخبراء الناس من السير على البحيرات المتجمدة في هذا الوقت، لان الشمس قد تكون أضعفت الكتل الجليدية، وقد يشكل ذلك خطورة على حياة الناس.

ومن المعتاد ممارسة هواية السير على البحيرات المتجمدة والتزلج فوقها في الشتاء.

Related Posts