Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
2021-07-22

الكومبس – أخبار السويد: بعد أن تسبب طالب لجوء في حريق في شقة استأجرتها مصلحة الهجرة في كريسنستاد، نشب خلاف بين مالك العقار والمصلحة حول من يجب أن يكون مسؤولاً بالفعل عن تكاليف الإصلاح.  

وحكمت محكمة الاستئناف بأن مسؤولية دفع التكاليف والمقدرة بـ26 ألف كرون تقع على عاتق مصلحة الهجرة.

 وتعارض المصلحة تحمل ذلك، باعتبار أن طالبي اللجوء يفتقرون إلى ضمان الإيجار، مما لا يجعلهم مستأجرين عاديين وفقًا للقانون.

وفي الحالات العادية، يجوز للشخص الذي لديه عقد إيجار أن يدفع لمالك العقار إذا حدث ضرر بسبب الإهمال.

وقال يوهان كاندلر، المحامي في جمعية المستأجرين لصحيفة hemhyra، “مع التشريع الحالي، ليس من الواضح تمامًا كيفية تفسيره”.

ويبقى السؤال المطروح، هو ما إذا كان ينبغي النظر إلى هذا على أنه إيجار من الباطن، وبالتالي فإن الشخص الذي يؤجر هو من يجب أن يعوض الضرر.

وبحلول نهاية الأسبوع على أبعد تقدير، يتوجب على مصلحة الهجرة السويدية استئناف الحكم.

Related Posts