(أرشيفية)
Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090
(أرشيفية) Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090

الكومبس – سكونه: قامت الشرطة السويدية، خلال الأسبوع الماضي بتفتيش أكثر من 2000 مركبة و1100 شخص في عدة مناطق من جنوب البلاد، لمراقبة عمليات تهريب بضائع مسروقة، وملاحقة أشخاص مطلوبين بجرائم عدة.

وعلى إثر ذلك، اعتقلت الشرطة 6 أشخاص وفرضت غرامات على 17 آخرين، فيما قررت ترحيل 65 آخرين خارج السويد.

وفي مدينة مالمو لوحدها، فتشت الشرطة مئات المركبات الداخلة والخارجة من وإلى السويد، بالإضافة إلى ذلك، أجرت الشرطة عمليات تفتيش في جسر أوريسند على أكثر من 800 مركبة مع التركيز على أولئك الذين يغادرون السويد لمنع نقل البضائع المسروقة إلى خارج البلاد.

وقال ستيفان باين، منسق العمليات في منطقة الشرطة الجنوبية، “إن التعاون الراسخ مع السلطات المختلفة يجعل عملياتنا ناجحة للغاية”.

وخلال عمليات التفتيش في جسر أوريسوند وأرصفة العبّارات حوله، طُرد 65 شخصًا من السويد في غضون ثلاثة أيام.

وبالتعاون مع السلطات الأخرى، تم إجراء عمليات تفتيش أيضًا في عدد من متاجر الدراجات في مالمو. حيث عُثر على سلع يشتبه في أنها مسروقة في العديد من الحالات.

وفي هيلسينبوري، داهمت الشرطة خمسة عناوين اشتبهت في ارتكاب الموجودين فيها، جرائم رعاية اجتماعية، وكانت النتيجة إعداد 11 بلاغاً عن انتهاكات معينة.

وتعاونت الشرطة في عملياتها تلك مع عدد من السلطات الحكومية، مثل سلطة جباية الديون ، وهيئة الضرائب السويدية، ومجلس إدارة المحافظة، وإدارة البيئة.

Related Posts