Lazyload image ...
2014-05-15

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح لهيئة مكافحة الجريمة في السويد أن خُمس الأعضاء المنتخبين في البرلمان السويدي ومجالس البلديات، تعرضوا إلى التهديد والمضايقات والعنف خلال العام 2012، وأن أكثر تلك الهجمات شيوعاً كانت من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح لهيئة مكافحة الجريمة في السويد أن خُمس الأعضاء المنتخبين في البرلمان السويدي ومجالس البلديات، تعرضوا إلى التهديد والمضايقات والعنف خلال العام 2012، وأن أكثر تلك الهجمات شيوعاً كانت من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

واستطلع المجلس آراء ما يقارب 10000 نائباً، وخلص إلى أن ممثلي حزب سفاريا ديموكراتنا، كانوا الأكثر عرضة لتلك الهجمات، حيث أوضحت Hanna Wigh المرشحة رقم 14 في قائمة الحزب البرلمانية، أن التهديد أصبح جزء من يومها.

ويشير المسح، إلى أن أكثر تلك التهديدات تتضمن ألفاظاً أو أوصافاً جنسية مختلفة، يتم توجيهها الى الشخص المعني، لكن 17% فقط من تلك التهديدات، تم إبلاغ الشرطة عنها.

Related Posts