Foto: Ali Lorestani/ TT
Foto: Ali Lorestani/ TT
1.9K View

الكومبس – أخبار السويد: توالت ردود أفعال السياسيين في السويد على قرار رئيس الحكومة، ستيفان لوفين، الاستقالة من منصبه في نوفمبر المقبل.

وكتبت زعيمة حزب الليبراليين، نيامكو سابوني على صفحتها في إنستغرام:

“ستيفان لوفين كان رئيسًا للوزراء يلتزم بكلمته. القليل من الأشياء توحدنا – والأهم من ذلك أنني كنت دائمًا أختبر أن الاتفاق معه هو اتفاق يُطبق. كشخص، كنت دائمًا أرى أنه متواضع، متعاطف وجدير بالثقة. تميزت فترة حكمه بمحاولات كبيرة على الصعيد السياسي وكذلك للمجتمع. أفهم أن ستيفان لوفين يريد الآن أن يفعل شيئًا آخر وأتمنى له كل التوفيق في المستقبل “.

من ناحيتها قالت نوشي دادغوستار، زعيمة حزب اليسار في تغريدة لها على تويتر:

“كان ستيفان لوفين رئيسًا لوزراء السويد خلال وقت صعب. شخص متواضع متجذر في الحركة العمالية السويدية. أقدر لطفه وصراحته والتزامه الحقيقي. حظًا سعيدًا في الفصل التالي من حياتك”.

واعتبر زعيم حزب ديمقراطي السويد اليميني المتطرف، جيمي أوكسون، أن استقالة لوفين لا تشكل فرقاً كبير بالنسبة للسويد”

وقال في منشور على صفحته في فيسبوك، “إن Löfven مَثلَ حزبه وسياسته لفترة طويلة وأحيانًا في ظروف صعبة للغاية…سيستغرق الأمر وقتًا طويلاً لتضميد الجروح العميقة التي مزقتها إخفاقات الحكومة العديدة في مجتمعنا. لسوء الحظ، لا يعني إعلان رحيل ستيفان لوفين أي فرق كبير بالنسبة للسويد، على الأقل ليس على المدى القصير.”

Related Posts