Lazyload image ...
2014-06-30

الكومبس – ستوكهولم: كشفت صحيفة داغنس نيهيتر أن قيادياً في حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف، مكلّف بمراجعة مدى ملائمة المرشحين البرلمانيين لحزبه، ويشغل منصب رئيس اللجنة الترشيحية في البرلمان عن الحزب المذكور، له ماض إجرامي أخفاه عن وسائل الإعلام وحزبه المعادي للمهاجرين.

الكومبس – ستوكهولم: كشفت صحيفة داغنس نيهيتر أن قيادياً في حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف، مكلّف بمراجعة مدى ملائمة المرشحين البرلمانيين لحزبه، ويشغل منصب رئيس اللجنة الترشيحية في البرلمان عن الحزب المذكور، له ماض إجرامي أخفاه عن وسائل الإعلام وحزبه المعادي للمهاجرين.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن Michael Rosenberg ، حكم عليه في السابق بسلسلة من الجرائم في بداية تسعينيات القرن الماضي، وأنه نفسه أمضى عقوبة بالسجن لمدة عامين، بتهمتي السرقة والإحتيال، وهو ما لم يقر به سابقاً.

كما أنه كان محكوماً لعامين آخرين، بتهمة السرقة المشددة والاحتيال، بعد سلسلة من عمليات السطو، بالإضافة إلى تعرضه للمراقبة القضائية في جرائم أخرى، وبالرغم من كل هذا فإنه لم يقر للحزب بأنه كان محكوماً مطلقاً.

من جهته أعرب سكرتير الحزب للتلفزيون السويدي أن قيادة الحزب على دراية بماضي Michael Rosenberg، الذي أنكر المعلومات قائلاً بإنها هراء.

Related Posts